لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 6 Dec 2015 09:03 PM

حجم الخط

- Aa +

تقرير: دول الخليج لا تعتزم خفض قيمة عملاتها أو فك ارتباطها بالدولار

تقرير: دول الخليج لا تعتزم خفض قيمة عملاتها أو فك ارتباطها بالدولار

تقرير: دول الخليج لا تعتزم خفض قيمة عملاتها أو فك ارتباطها بالدولار

قالت نشرة اقتصادية إنه من غير الواضح أن دول الخليج العربية لديها نية للتخلي عن سياسة ربط عملاتها بالدولار وربطها بسلة عملات، وعلى الرغم من التوتر في سوق العقود الآجلة (تراجع العملات الخليجية فيها)، فإنه لا توجد فرصة تذكر لتخفيض قيمة تلك العملات.

 

ووفقاً لموقع "أرقام" الاقتصادي، قالت نشرة "إيكونومست" إن معظم المراقبين يتوقعون أن عدم تغيير منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) سياسة إنتاجها في اجتماعها الأخير، سيفضي إلى مزيد من تراجع الأسعار خلال الفترة المقبلة.

 

وأضافت أن دول الخليج حققت فائضاً في الحساب الجاري قدره 21.6 بالمئة من الناتج المحلي في العام 2013، ولكن صندوق النقد الدولي يتوقع أن يتحول هذا الفائض إلى عجز قدره 2.5 بالمئة العام المقبل بسبب تراجع قيمة صادراتها الأساسية.

 

وذكرت أن السعودية؛ أكبر مصدر للنفط في العالم، سحبت 7 مليارات دولار من احتياطياتها خلال أكتوبر/تشرين الأول وحده، وإذا ما استمر السحب على هذه الوتيرة، فليس هناك خيار سوى التخلي عن ربط الريال بالدولار الأمريكي.

 

ونوهت إلى أن خفض قيمة عملات دول الخليج لا يؤثر إيجابياً على قدرتها التنافسية، ذلك أن معظم صادراتها الرئيسية مقوّم بالدولار.

 

وقالت إن الإمارات؛ ثالث أكبر مصدر للنفط الخام بالعالم، والكويت؛ رابع أكبر مصدر للنفط الخام بالعالم، لديهما فرصة لمواصلة تحقيق فوائض بالحساب الجاري العام المقبل بنسبة 3.1 بالمئة و7 بالمئة على التوالي.

 

أما عملتا البحرين وسلطنة عمان، فتبدوان محفوفتين بالمخاطر وفق النشرة، وتحتاجان إلى سعر 77 دولاراً و90 دولاراً على التوالي لتحقق توازن في حساباتهما الجارية.