لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 6 Dec 2015 07:30 AM

حجم الخط

- Aa +

وزيرة الخارجيّة السويديّة تنتقد قتل اسرائيل للفلسطينيين بدون محاكمة

وزيرة الخارجيّة السويديّة تضرب ثانيّة وتؤكّد أنّ إسرائيل تعدم الفلسطينيين بدون محاكمة ووزيران أوروبيان يُلغيان زياراتهما لتل أبيب

وزيرة الخارجيّة السويديّة تنتقد قتل اسرائيل للفلسطينيين بدون محاكمة
وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت وولستروم

قالت وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت وولستروم، الجمعة إنّ إسرائيل تقوم بتنفيذ عمليات إعدام لفلسطينيين دون محاكمة، وقالت الوزيرة في جلسةٍ في البرلمان السويدي ردًّا على استجوابٍ قُدّم لها، إنّها تدين العمليات التي ينفذها فلسطينيون ضد إسرائيليين، وتابعت قائلةً: اعتقد أن هذا فظيع ولا يجوز أنْ يحصل، ولإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها وضمان أمنها، على حدّ تعبيرها.

 

وأضافت وزيرة الخارجيّة إنّه في موازاة ذلك، الردّ الإسرائيليّ لا يجب أنْ يكون، وأقول ذلك أيضًا في حالات أخرى، إعدام دون محاكمات، أوْ رد غير متوازٍ، والذي يتسبب بزيادة عدد القتلى في الطرف الثاني، حسبما نشره موقع الرأي اليوم.

 

وجاءت تصريحات وولستروم في البرلمان ردًّا على استجواب قدّمه ثلاثة من أعضاء البرلمان حول سياسة السويد الخارجيّة، وبأنّها منحازة لصالح الموقف الفلسطينيّ على حساب الموقف الإسرائيليّ.

 

وسبق ذلك مهاجمة السفير الإسرائيليّ في السويد، اسحاق باخمان لافي، تصريحات وولستروم، واعتبر أنّ إسرائيل تُحارب ما أسماه الإرهاب بأخلاقية أكثر مما لدى عدّة دول أوروبيّة، على حدّ وصفه. والشهر الماضي، هاجم رئيس الوزراء الإسرائيليّ، بنيامين نتنياهو، وزيرة الخارجية السويدية ووصفها بأنّها مصابة بالعمى في أعقاب مقابلة تلفزيونية في السويد بعد هجمات باريس، قالت فيها إنّ فلسطينيين كثيرين يشعرون باليأس، ويعتقدون أن لا مستقبل لهم، ويتصرفون بعنف، وهو ما اعتبرته إسرائيل محاولة للربط بين هجمات باريس والأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

 

 

وقالت في المقابلة: بالطبع، هناك ما يدعو للقلق، وليس فقط في السويد، وإنما في كافة أنحاء العالم، لأن هناك كثيرين يتحولون إلى متطرفين.

 

وأضافت الوزيرة أنّ ذلك يُعيدنا إلى وضع مثل الشرق الأوسط، حيث يرى الفلسطينيون أنفسهم بدون مستقبل، وعليهم إمّا تقبل الوضع اليائس أو اللجوء للعنف. وردًّا على ذلك، قال المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، عمانوئيل نحشون، إنّ من ينشغل في محاولة يائسة لخلق علاقة بين العمليات الإسلامية المتطرفة وبين المصاعب القائمة بين إسرائيل والفلسطينيين، يضلل نفسه وشعبه والرأي العام الدوليّ، على حد قوله. وأضاف أنّ تصريحات وزيرة الخارجية السويدية مريعة بوقاحتها، فهي منحازة بشكل منهجي ضد إسرائيل، وتظهر عداءً حقيقيًا عندما تشير إلى مثل هذه العلاقة، حسبما ذكر.