لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 5 Dec 2015 09:25 AM

حجم الخط

- Aa +

شاب من داعش يفجر نفسه ويقتل أمه وزوجته في لبنان

فجر شاب يعتقد أنه ينتمي لداعش، نفسه خلال دهم الجيش لمنزله بالمنية وهو يتبع لمجموعة أسامة منصور، الشاب الطرابلسي ابن السابعة والعشرين من عمره الذي اتهم بانه بايع داعش

خلال مداهمة قوة من الجيش اللبناني عند الخامسة فجراً منزل المطلوب محمد حمزة في بلدة دير عمار قضاء المنية ، اقدم حمزة على تفجير قنبلتين يدويتين وبعد ذلك فجر حزاماً ناسفاً بنفسه ما ادى الى مقتله على الفور ووالدته وشقيقته وجرح عدد من افراد عائلته وخمسة عناصر من القوة الامنية التي نفذت عملية الدهم .

 والمعروف أن حمزة يتبع لمجموعة أسامة منصور، الشاب الطرابلسي ابن السابعة والعشرين من عمره الذي اتهم بانه بايع داعش.

ووجهت محكمة لبنانية اتهامات لستة وعشرين شخصا الأسبوع الماضي بتهمة الانتماء لتنظيم داعش بينهم 23 مرتبطون بشكل مباشر بتفجيرات بيروت بحسب رويترز.

وأشارت صحيفة السفير إلى أقدام المطلوب محمد حمزة على تفجير نفسه بحزام ناسف في منزل عائلته في دير عمار - قضاء الضنية المنية، خلال مداهمته من قبل دورية من الجيش اللبناني فجر السبت بهدف توقيفه لكونه مطلوباً بعدة مذكرات توقيف بتهمة إطلاق النار على الجيش والانتماء إلى مجموعات إرهابية. وقد قتل على الفور وقتل معه والدته وابنة شقيقته إضافة إلى جرح تسعة أشخاص بينهم سبعة عسكريين.

وفي التفاصيل أن حمزة الذي كان متوارياً عن الأنظار بعد معارك منطقة باب التبانة الأخيرة في ٢٦ تشرين الأول من العام ٢٠١٤ ، حيث كان يشارك في القتال ضد الجيش مع مجموعة أسامة منصور، عاد إلى منزله مؤخراً حيث رصدته العيون الأمنية.

وعند الخامسة من فجر الجمعة، وبناءً على معلومات توفرت للجيش تفيد بأن حمزة موجود في منزل عائلته قامت قوة بمداهمة المكان، وقد بادرها حمزة برمي قنبلة يدوية باتجاهها أدت إلى إصابة عدد من العسكريين. فوقع على  الأثر اشتباك بينه وبين الدورية بالأسلحة الرشاشة.