لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 3 Dec 2015 12:01 PM

حجم الخط

- Aa +

4.4 تريليون دولار استثمارات بالمنطقة حتى 2020 .. للسعودية والإمارات وقطر منها نصيب "الأسد"

ضمن التوقعات المستقبلية للاستثمارات بالمنطقة ، توقعت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) أن يبلغ حجم الاستثمارات الإجمالية الحكومية والخاصة المحلية والأجنبية في الدول العربية نحو 4.4 تريليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة 2016-2020.  

4.4 تريليون دولار استثمارات بالمنطقة حتى 2020 .. للسعودية والإمارات وقطر منها نصيب "الأسد"

ضمن التوقعات المستقبلية للاستثمارات بالمنطقة ، توقعت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) أن يبلغ حجم الاستثمارات الإجمالية الحكومية والخاصة المحلية والأجنبية في الدول العربية نحو 4.4 تريليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة 2016-2020.

 

وقال أحمد الضبع رئيس وحدة الدراسات في المؤسسة في ورقة عمل قدمها إلى اجتماع هيئات تشجيع الاستثمار في الدول العربية الذي استضافته أمس جامعة الدول العربية بالقاهرة، إن الاستثمارات الإجمالية في المنطقة من الممكن أن تتخذ اتجاهاً عامّاً صاعداً من 639 مليار دولار عام 2015 إلى نحو 853 مليار دولار عام 2020.

 

وتوقع الضبع أن تستحوذ 4 دول منتجة للنفط هي السعودية والإمارات والجزائر وقطر على أكثر من ثلثي الاستثمارات المتوقعة في المنطقة، مع توقعات بتركزها في قطاع النفط والغاز ثم الخدمات بأنواعها وخصوصاً إذا ما استقرت الأوضاع السياسية والأمنية وتعافت أسعار النفط عن مستوياتها الحالية وتم تنفيذ العديد من الإصلاحات التشريعية والإدارية ومواصلة تطوير البنى التحتية وتكثيف جهود الترويج ، وذلك وفقاً لصحيفة "الخليج".

 

ورجح الضبع أن تنجح الدول العربية في استقطاب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة تتراوح ما بين 250 و400 مليار دولار وبمتوسط سنوي يتراوح ما بين 50 و70 مليار دولار سنوياً خلال السنوات الخمس المقبلة حتى عام 2020، في حال استقرت حصة الدول العربية من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في العالم حول 3.4% واستقرت حصة الاستثمارات الأجنبية الواردة للدول العربية حول 2.5% من الناتج المحلي الإجمالي العربي ونحو 9 % من الاستثمارات الإجمالية.

 

وكشف الضبع أن المنطقة العربية نجحت منذ عام 2003 وحتى الآن في استقطاب نحو 9 آلاف شركة أجنبية تستثمر في نحو 11 ألف مشروع في المنطقة العربية مع بلوغ عدد مشروعات الاستثمار العربي البيني 2246 مشروعاً بتكلفة استثمارية إجمالية تقدر بنحو 370 مليار دولار.

 

تجدر الإشارة إلى أن (ضمان) هي مؤسسة عربية دولية ذات كيان قانوني مستقل، أسست عام 1974 بموجب اتفاقية متعددة الأطراف أبرمت بين الدول العربية. وتباشر أعمالها من دولة الكويت منذ منتصف عام 1975، وتضم في عضويتها 21 دولة عربية وعدد من الهيئات العربية والدولية.