لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 25 Dec 2015 10:05 PM

حجم الخط

- Aa +

فيديو قصف مقر زهران علوش قائد "جيش الإسلام" في غارة روسية

فيديو يظهر الغارة التي قتلت زهران علوش قائد “جيش الإسلام”  في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

يظهر فيديو نشر على يتوتيوب الغارة التي قتلت زهران علوش قائد “جيش الإسلام”  في الغوطة الشرقية بريف دمشق. وقالت مصادر بالمعارضة السورية والجيش السوري اليوم الجمعة إن زهران علوش قائد جيش الإسلام أحد أقوى فصائل المعارضة المسلحة في ريف دمشق قتل في غارة جوية استهدفت مقر الجماعة.

وأضافت المصادر أن طائرات روسية استهدفت مقرا سريا للجماعة التي تمثل أكبر فصيل للمعارضة المسلحة في المنطقة ولديها آلاف المقاتلين بحسب ما نقلته رويترز.

وينظر إلى مقتل علوش (44 عاما) بوصفه ضربة شديدة لسيطرة المعارضة على الضواحي الشرقية لدمشق المعروفة باسم الغوطة. ويقول خبراء عسكريون إن تشرذم قوات المعارضة يساعد أيضا على تعزيز سيطرة الرئيس بشار الأسد على باقي المنطقة.

 

وقالت مصادر في المعارضة إن الغارة التي نفذتها طائرات روسية اطلقت عشرة صواريخ على الأقل على مقر سري للجماعة التي تعتبر أكبر فصيل للمعارضة في المنطقة وتشير تقديرات المخابرات الغربية إلى أن عدد مقاتلي جيش الإسلام يتراوح بين 15 و20 ألف رجل.

وقال الجيش السوري إن علوش قتل بناء على معلومات مخابرات على الأرض. وألقت المعارضة اللوم على طائرات التجسس الروسية المتقدمة التي قالوا إنها قلما تغادر أجواءها.

وقال مصدر بالمعارضة إن جيش الإسلام اختار أبو همام البويضاني أحد كبار قادته الميدانيين قائدا جديدا له.

ويعتبر جيش الإسلام الأكثر تنظيما بين الجماعات المسلحة ويتولى بالفعل إدارة الغوطة الشرقية منذ عام 2013 حينما تكوَّنت الجماعة من اندماج عشرات من ألوية المعارضة المسلحة.

وقالت مصادر المعارضة إن علوش قتل أثناء اجتماعه مع قادة آخرين للمعارضة في منطقة مرج بالغوطة التي كانت هدفا لهجوم كبير للقوات السورية في الأسابيع القليلة الماضية. وكان علوش قد بدأ منذ مطلع العام بقصف العاصمة السورية قصفا عشوائيا أوقع عشرات القتلى من المدنيين بعد أن أعلن أن دمشق منطقة عسكرية.