لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 23 Dec 2015 08:26 AM

حجم الخط

- Aa +

البحرين تصدر حكماً بالسجن سنتين للنائب الكويتي دشتي

أصدرت المحكمة الصغرى الجنائية في مملكة البحرين حكماً بالإدانة ضد ثلاثة متهمين، من بينهم النائب الكويتي عبدالحميد دشتي بمعاقبة كل منهم بالحبس لمدة سنتين مع النفاذ.

البحرين تصدر حكماً بالسجن سنتين للنائب الكويتي دشتي

أصدرت المحكمة الصغرى الجنائية في مملكة البحرين حكماً بالإدانة ضد ثلاثة متهمين، من بينهم النائب الكويتي عبدالحميد دشتي بمعاقبة كل منهم بالحبس لمدة سنتين مع النفاذ.

 

وقال المحامي العام بالنيابة الكلية وائل بوعلاي إن المحكمة الصغرى الجنائية الدائرة الرابعة أصدرت حكماً بالإدانة ضد المتهمين، اثنان منهم بحرينيان احدهما أمين عام منظمة أجنبية والثالث نائب برلماني بإحدى دول مجلس التعاون الخليجي والمعروف عنه معاداته للبحرين لارتكابهم جريمة جمع وتلقي أموال دون الحصول على ترخيص وفقا لأحكام قانون تنظيم جمع المال للأغراض العامة، والاشتراك بطريق التحريض والاتفاق والمساعدة في ارتكاب ذات الجريمة.

 

وكانت تحقيقات النيابة العامة كشفت عن أن المتهم الأول تلقى اتصالاً هاتفياً من المتهم الثالث النائب البرلماني في بداية العام 2014 أثناء وجوده ببريطانيا وطلب فيه الأخير مقابلته الا أنه لم يتمكن من ذلك وبعد مضي فترة من الزمن اتصلت سيدة به من احدى دول مجلس التعاون الخليجي وابلغته أن النائب البرلماني كلفها بتوصيل مبالغ مالية له بغرض توزيعها على بعض المحكوم عليهم بقضايا جنائية واسرهم.

 

وأضاف المتهم أنه يتسلم أموالا من الخارج وجمع تبرعات بغرض توزيعها على الاشخاص المحبوسين والمحكومين على ذمة قضايا احداث الشغب والتخريب، وسلم جزءا من المبلغ للمتهم الثاني للغرض ذاته، وأنه يمارس هذا النشاط في إطار عمله أمين عام احدى المنظمات الاوروبية دون أن يكون لديه ترخيص صادر عن جهة رسمية يخوله ممارسة أي نشاط متصل بأعمال المنظمة بالبحرين.

 

وفي السياق ذكرت مصادر قانونية كويتية أن الدستور لا يسمح للحكومة الكويتية بتسليم دشتي لتنفيذ الحكم ، بحسب ما نقلت صحيفة "البيان".

 

وذكرت المصادر أن الحكم الذي صدر في مملكة البحرين بحبس النائب المثير للجدل عبد الحميد دشتي سنتين، بسبب دعمه للجماعات الإرهابية هناك بالأموال لا يسمح للحكومة الكويتية، وفق ما ينص عليه الدستور بتسليمه لتنفيذ الحكم.

 

وأشارت المصادر إلى أن حكومة مملكة البحرين تستطيع ملاحقة دشتي خارجياً عبر الشرطة الدولية (الإنتربول)عند سفره إلى أي دولة أخرى وضبطه، إلا أن المصادر رجحت أن يحرص دشتي في الأيام المقبلة على عدم الذهاب لأي دولة يحتمل أن تسلمه إلى البحرين.

 

وأوضحت المصادر أن دشتي ينتظر قريباً صدور حكم بحبسه في قضيتي الإساءة للمملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين والمرفوعتين من قبل وزارة الخارجية الكويتية على خلفية مذكرة احتجاج تسلمتهما من الدولتين الشقيقتين.

 

ويبدو أن دشتي يعلم جيداً ضعف موقفه القانوني في القضيتين بدليل تصريحه في جلسة مجلس الأمة، التي عقدت الأسبوع الماضي، التي طالب فيها نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد الخالد بتنظيم الزيارة العائلية للسجناء لزيارة أسرهم (أي الخلوة الشرعية).

إلى ذلك وعلى مواقع التواصل، رحب عدد كبير من المغردين الكويتيين والبحرينيين والخليجيين بهذا الحكم بسبب موقف دشتي المعروف والمدافع عن إيران وهجومه على دول الخليج العربي وقادتها.