لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 26 Aug 2015 08:00 AM

حجم الخط

- Aa +

تحليل: انخفاض أسعار النفط سيؤثر على مستوى المعيشة في السعودية

انخفاض أسعار النفط سيؤثر على مستوى المعيشة في السعودية أكبر مصدر للنفط الخام في العالم  

تحليل: انخفاض أسعار النفط سيؤثر على مستوى المعيشة في السعودية

أكد محلل اقتصادي سعودي أن انخفاض أسعار النفط عالمياً سيؤثر على المستوى المعيشي في المملكة العربية السعودية أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

 

ونقلت صحيفة "عكاظ اليوم" السعودية عن المحلل الاقتصادي أمجد محمد البدرة إن النفط يمثل أكثر من 80 بالمئة من إيرادات خزينة الدولة السعودية، وأنه في العام 2014 ارتفعت أسعار النفط وتجاوزت 100 و140 دولاراً للبرميل، فتكونت فوائض بخزينة الدولة ووصل أعلى رقم من موجودات النقد في الخارج (نقد + سندات الخزينة الأمريكية + ذهب + استثمارات مختلفة) لحوالي 2850 مليار ريال سعودي، أما الآن فإن أسعار النفط في أدنى مستوياتها بحدود 40 - 42 دولاراً للبرميل.

 

وقال "البدرة" إن هذا النزول سوف يضغط على الإنفاق الحكومي ومن الصعوبة الآن أن يحافظ الفرد السعودي على ما يتمتع به حالياً من مستوى معيشي حتى ولو كان متواضعاً؛ لأن صندوق النقد الدولي يوصي الحكومة السعودية برفع الدعم عن الوقود، وتخفيض الرواتب لتفادي عجز مستقبلي في الميزانية.

 

وأضاف أن هبوط أسعار النفط وانخفاض النمو الاقتصادي الصيني دفع الصين لتخفيض سعر عملتها كما تسبب في هزة لأركان أسواق المال العالمية من أمريكا إلى أوروبا ودول الخليج، وكان هدف الصين من تخفيض عملتها هو جعل بضائعها الأرخص والأكثر تنافسية عالمياً، من هنا يتضح أن الاقتصاد الرأسمالي العالمي يستند على بعضه البعض كقطع الدومينو متى سقطت قطعة توالت بقية القطع بالسقوط.

 

وبعد أكثر من عشر سنوات من طفرة نفطية دفعت إيراداتها اقتصاد أكبر مصدر للخام في العالم لنمو سريع، يبدي السعوديون تخوفهم، بالفعل، من أنهم قد يكونون مقبلين على فترة طويلة من ظروف اقتصادية أقل رفاهية وأكثر تواضعاً.

 

وانعكست آثار هذا التخوف المؤلم على صفحات التواصل الاجتماعي، وفي مقالات الرأي بالصحف المحلية وفي النقاشات العامة التي انتقد بعضها السياسات الحكومية في بادرة غير مألوفة.