لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 24 Aug 2015 04:07 AM

حجم الخط

- Aa +

مظاهرات تطالب بـ "إسقاط النظام" في لبنان

شهدت أمس ساحات في وسط بيروت تظاهرة سلمية حاشدة بعشرات الآلاف لكنها تدهورت إلى العنف مع إطلاق القوى الأمنية الرصاص الحيّ والمطاطي ومختلف الوسائل القمعية من قنابل مسيلة للدموع ورشاشات المياه، واتهامات لقناة بي بي سي بالانحياز لقمع الشرطة

مظاهرات تطالب بـ "إسقاط النظام" في لبنان

شهدت أمس ساحات في وسط بيروت تظاهرة سلمية حاشدة بعشرات الآلاف نظمها تحرك باسم "طلعت ريحتكم"  لكنها تدهورت إلى العنف مع إطلاق القوى الأمنية الرصاص الحيّ والمطاطي ومختلف الوسائل القمعية من قنابل مسيلة للدموع ورشاشات المياه، وهتف المتظاهرون ضد النظام وأطلقوا العبارة التي شهدتها دول ما سمي بالربيع العربي "الشعب يريد إسقاط النظام" بعد اعتداء القوى الأمنية المختلفة على المتظاهرين.

 

ووجهت اتهامات لقناة بي بي سي بالانحياز لقمع الشرطة بعدما وصفت ما حدث باشتباك بين المتظاهرين والقوى الامنية فيما كان الاعتداء من طرف واحد لا من طرفين متكافئين كما زعمت القناة.

وتمرد بعض الشبان والشابات على أحزابهم وانتماءاتهم الطائفية والحزبية بإخفاء وجوههم للمشاركة في هذه المظاهرة فيما سخر كثيرون من وزير الداخلية مع تبادل فيديو له وهو يرقص في ملهى بجزيرة يونانية ويحتسي الخمر، فيما تشتد وظأة أزمة النفايات التي حولت حياة المواطنين إلى جحيم بسبب التجاذبات السياسية والتكسب في صفقات النفايات.

  في ساحتي «الشهداء ورياض الصلح، كانت المشاهد العنيفة لقمع الشرطة تستفز المتظاهرين الذين تراجعوا في عمليات كر وفر مع احتقان وغضب شديدين ضد تصرفات القوى الأمنية التي لم تفرق بين امرأة ورجل ولا سيارات الإسعاف والتغطية التلفزيونية. وخلال ذلك ظهر المغني معين شريف بين المتظاهرين وتعرض لإصابة طفيفة مع قمع القوى الأمنية للمتظاهرين فيما اكتفى فنانون آخرون بالتضامن عن بعد.

وعرضت قناة الجديد مشاهد لما اعتبر مجموعات من المندسين التي تورط المتظاهرين من خلال الاعتداء على القوى الأمنية، وأطلقت خلال مشاهد بثتها القناة من المظاهرات هتافات ضد قوى الأمن مثل "شبيحة" وشتائم بذيئة ضد المسؤولين وقوى الأمن التي قامت بضرب عدد من المتظاهرين لتفريقهم واتهمت بتصيد المتظاهرين بالرصاص الحيّ والمطاطي مع وقوع إصابات خطرة لدى عدد منهم.

 

واكبت قناتا الجديد وإل بي سي أي lbci التظاهرة بالصورة والنقل الحيّ رغم تعرضّ طاقميهما الى الاعتداء والاستهداف بخراطيم المياه والبطش الأمني. فيما تلكأت كل من قناة المنار التابعة لحزب الله وقناة المستقبل في تغطية المظاهرات. وكان لافتا ظهور النائب وليد جنبلاط على lbci ليعلن سحب دعمه للتظاهرة بعدما زعم أنها خرجت عن سياقها من خلال دعوتها الى اسقاط الحكومة.