لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 17 Aug 2015 05:43 AM

حجم الخط

- Aa +

اعترافات سريعة للشيخ الفار أحمد الأسير تؤدي لمداهمات واعتقالات عديدة في لبنان

الأسير ذكر عدداً من الأسماء المتورطة في عمليات إرهابية وعلى ضوء اعترافاته نفذ الأمن العام مداهمات قرب بيروت وفي مدينة صيدا

اعترافات سريعة للشيخ الفار أحمد الأسير تؤدي لمداهمات واعتقالات عديدة في لبنان

قدم الشيخ أحمد الأسير اعترافات سريعة وذكر عدداً من الأسماء المتورطة في عمليات إرهابية وعلى ضوء اعترافاته نفذ الأمن العام مداهمات قرب بيروت وفي مدينة صيدا بحسب ما نقلته وسائل الإعلام اللبنانية.

و نفى المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم كل ما تم تداوله عن علاقة أجهزة أمنية خارجية بعملية إلقاء القبض على الإرهابي أحمد الأسير، مؤكداً أن لا علاقة لأي جهة فلسطينية أو سياسية بإلقاء القبض على الأسير وقد جاء إلقاء القبض عليه بفعل مراقبة حثيثة ومتابعة من قبل الأمن العام لإلقاء القبض عليه، وأوضح اللواء إبراهيم أن الأسير وصل إلى المطار بسيارة أجرة استقلها في طريقه من مخيم عين الحلوة إلى المطار وكان بمفرده، ولم يتم القبض عليه في الطائرة بل عند نقطة الأمن العام، لافتاً إلى أن الأسير لم ينكر هويته عند نقطة الأمن العام، كاشفاً أن الوثائق المزورة التي استخدمها الأسير هي وثائق فلسطينية، وأضاف: الأسير ذكر عدداً من الأسماء المتورطة في عمليات إرهابية.

ونقلت تلفزيون الجديد إنه على ضوء اعترافات الأسير نفذ الأمن العام مداهمات قرب بيروت وأوقف شخصاً بحوزته مستندات في غاية الخطورة، وذلك على خلفية التحقيقات مع الأسير، وأن قوة من الأمن العام داهمت محلاً لتصليح السيارات في المدينة الصناعية الثانية في منطقة سينيق جنوب مدينة صيدا، وصادرت منه بعض الموجودات فيه، وأن قوة أخرى من الأمن العام قامت بمداهمات في منطقة سيروب، بالقرب من صيدا حيث كان يتواجد عادة أنصار الأسير.
وأوضحت المصادر أن الأسير بدأ يدلي خلال التحقيق معه، باعترافات خطيرة تطال شخصيات سياسية في البلاد.