لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 14 Aug 2015 10:22 PM

حجم الخط

- Aa +

رجل أعمال سعودي فار يسلم نفسه للسلطات

رجل أعمال سعودي متورط ببيع وشراء 3264 سيارة قيمتها أكثر من 50 مليون ريال وعدد العملاء 124 عميلاً 

رجل أعمال سعودي فار يسلم نفسه للسلطات
صورة أرشيفية

 سلم رجل أعمال سعودي مطلوب للسلطات بتهمة احتيال، الثلاثاء الماضي، نفسه في المدينة المنورة.

 

ونقلت صحيفة "المدينة" السعودية عن مصادرها إن رجل الأعمال الهارب (س.م) سلم نفسه، وجارٍ التحقيق معه في شرطة المطار بالمدينة المنورة، وذلك لاستكمال أوراقه وإحالته للسجن العام.

 

وكان قد صدر بحق (س. م) أمر توقيف من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام، وذلك بعد ثبوت تهمة الاحتيال المالي ضده مع شريكة (س.ح)، على عدة أشخاص تجاوزت الـ 50 مليون ريال إثر بيع وشراء 3264 سيارة من عملاء المعرض وعددهم 124 عميلاً، حيث أوهمهم المتهم الأول، الذي سلم نفسه، مؤخراً، باستثمار أموالهم بشراء وبيع السيارات للمتهم الثاني ذي الملاءة المالية على حد زعمه، وهو ذو منصب عال في أحد القطاعات الحكومية، وقد أودع منذ عامين السجن على إثر مطالبات مالية سابقة من قبل العملاء، واتضح فيما بعد أن المتهم الأول قد تلاعب بأموال العملاء بعد أن أقر باتفاقية صلح بين المتهم الأول والمتهم الثاني بسبب خلاف بينهما، لتتضح الصورة لدى العملاء بتلاعبه وتعثره في السداد لتتراكم عليه المبالغ المالية.

 

ونقلت صحيفة "المدينة" عن "محمد الجهني" وعو أحد المتضررين من عملية الاحتيال "تقدمنا في وقت سابق لدى إمارة منطقة المدينة المنورة، والتي بدورها أحالت القضية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام في 12-9-1435هـ ومنذ ذلك الوقت ومجريات التحقيق قائمة، وقد ثبت لدى الهيئة قيام المتهم الأول بالاحتيال المالي على عدة أشخاص، والذي بموجبه أصدرت دائرة المال بالمدينة بإلقاء القبض عليه وإحضاره، تمهيداً لإحالة أوراقه للمحكمة للنظر فيها شرعاً، وبعد أن علم المتهم الأول بوجود أمر قبض بحقه يوم 22-3-1436هـ اختفى عن الأنظار ولم يتم إحضاره من قبل الشرطة برغم خروجه في وقت سابق بكفالة حضورية".

 

وقال "الجهني" إن الكفيل موظف حكومي ومعروف مقر عمله ولم يتم استدعاؤه إلا بالقوة الجبرية بعد أن تم استدعاؤه عن طريق العمل بموجب أربعة خطابات، وحينما تم تسليم الكفيل لجهات التحقيق تم إطلاقه فوراً بكفالة كفيل آخر، بالرغم من أن الكفيل من أقرباء المتهم الهارب.

 

وأضاف أن طيلة فترة اختفاء (س.م) كان يمارس جميع أعماله التجارية، حيث أن المذكور قد تقدم بتجديد إقامة أحد مكفوليه بجوازات منطقة المدينة المنورة، والذي يعمل لديه في المعرض، حيث إن التجديد كان بتاريخ 7-7-1436هـ رغم انتهاء الإقامة يوم 28-1-1436هـ، ومع ذلك تمت ممارسة أعمالة التجارية رغم كونه مطلوباً أمنياً لجهات التحقيق ومدرجاً لدى جميع الجهات الحكومية، مما جعل الشكوك تساور أصحاب الحقوق بأنه طيلة هذه الفترة كان يسعى إلى إخفاء أمواله وممتلكاته بأسماء أخرى أسوة بالطرف الآخر المدعي عليه (س.ح)، وهو ما أدى إلى تسليم نفسه للجهات المختصة يوم الثلاثاء الماضي لدى أحد مراكز الشرطة.