لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 13 Oct 2014 10:02 AM

حجم الخط

- Aa +

توسع الشركات البريطانية إلى السوق الإماراتية في ازدياد

تهدف الحملة الإماراتية إلى تعريف الشركات البريطانية بمنافع التوسع إلى السوق الإماراتية.

توسع الشركات البريطانية إلى السوق الإماراتية في ازدياد

قادت شركة "لينكس جروب"، المختصة بمجال تأسيس الشركات في كل من دولة الإمارات وقطر، وفداً إماراتياً في حملة ترويجية استثمارية في بريطانيا استغرقت أربعة أيام وأقيمت نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

 

ووفقاً لبيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، ضمّ الوفد، الذي شارك في الحملة الرامية إلى تعريف الشركات البريطانية بمنافع التوسع إلى السوق الإماراتية، ممثلين عن مؤسسات حكومية وقانونيين.

 

وشارك أكثر من 200 مندوب من شركات بريطانية في ندوات أقيمت في العاصمة البريطانية لندن ومدن برمنغهام ومانشستر وإدنبره في سياق الحملة الترويجية التي أقيمت تحت عنوان "دبي الفرص"، ونُظّمت بالتعاون مع هيئات الترويج التجاري البريطانية في هذه المدن.

 

وأبدت كثير من الشركات التي أوفدت مندوبين للمشاركة في الندوات اهتمامها بشأن الاستثمار في اقتصاد دبي المزدهر والاستفادة من أهميتها الإستراتيجية العالمية كمحور رئيسي للتجارة ومقصد أول للسياحة. وقال 30 بالمائة من المندوبين المشاركين في الندوات إن شركاتهم لديها بالفعل خطط لتوسعة أعمالها التجارية إلى دولة الإمارات على المديَيْن القريب والمتوسط.

 

وشارك في الحملة إلى جانب مسؤولين من "لينكس جروب" كل من إبراهيم أهلي، مدير إدارة دعم الاستثمار والترويج لدى مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، وآل هنتون مستشار المدير التنفيذي للمؤسسة، وفيحاء سلطان، مديرة التسوق التجاري لدى المكتب التمثيلي لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في بريطانيا وأيرلندا، وجيري باركس، الشريك لدى شركة المحاماة "تايلر ويسينج"، وديفيد هاريس، الرئيس التنفيذي لمنطقة أوروبا وأمريكا الشمالية لدى شركة "أرامكس".

 

وعلاوة على تسليط الضوء على الفرص التجارية المتأتية من ازدهار قطاع السياحة والضيافة في دبي، فقد ناقش أعضاء الوفد جاذبية تأسيس الأعمال التجارية في دبي، لا سيما بالنظر إلى أن الإمارة تُعتبر وسيلة للوصول إلى أسواق الشرق الأوسط الأخرى.

 

كذلك كان الكسب الاقتصادي المتوقع جرّاء استضافة دبي لمعرض إكسبو الدولي 2020 محوراً رئيسياً للنقاش مع الشركات البريطانية التي حرصت على فهم الكيفية التي يمكن بها أن تستفيد من الاستثمارات ذات الصلة باستعدادات المدينة لاستضافة لهذا الحدث العالمي الضخم.

 

وقال جون مارتن سانت ڤاليري، الشريك المؤسس لشركة "لينكس جروب"، إن ثمَّة شهية كبيرة لدى الشركات البريطانية للتوسع إلى دولة الإمارات، منوهاً بشدة الإقبال على الندوات الاستثمارية الأربع من مندوبين يمثلون قطاعات متنوعة تضم التعليم، والمال والمصارف، والتصنيع والتوزيع، وإدارة الطاقة، والشركات الناشئة.

 

وأشار إلى أن هناك شركات أعربت عن رغبتها في تأسيس حضور دائم في دبي عبر "هيكل المرشح المؤسسي" الخاص بـ"لينكس جروب" كوسيلة لحماية مصالحها الخاصة بالملكية وتوسعة أعمالها، بالرغم من أن تلك الشركات قد أنشأت بالفعل قنوات توزيع في دبي. وأضاف: "سوف نعمل عن كثب مع مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار ومع شركائنا الآخرين للمساعدة في تحويل بعض من ذلك الاهتمام إلى واقع على الأرض".

 

وأقيمت الحملة الترويجية بدعم من "جمعية الشرق الأوسط"، والمكاتب الإقليمية للهيئة البريطانية للتجارة والاستثمار، والهيئة العالمية الاسكتلندية للتطوير. وتُسهم هذه الجهات في تشجيع الشركات على الاستثمار في الاقتصادات الناشئة وتصدير المنتجات إليها، بما يتماشى مع استراتيجية الحكومة البريطانية في هذا المجال.

 

من جانبها، قالت ساندرا ثورنبر، مستشارة التجارة الدولية لدى الهيئة البريطانية للتجارة والاستثمار، إن الاقتصادات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط، والتي يمكن الوصول إليها عبر دولة الإمارات "تتيح فرصاً ذهبية أمام الشركات البريطانية في عدد من القطاعات"، وأضافت "تحافظ الشركات البريطانية على ريادة عالمية في عدد من القطاعات، ولذا فإن الأسواق سريعة النمو مثل دبي تسعى للاستفادة من خبراتها الطويلة، ونحن قادرون، من خلال العمل مع "لينكس جروب" والهيئات الحكومية المختصة في الإمارات وبالتعاون مع قطاعات الأعمال، على المساعدة في تمهيد جميع السبل أمام الشركات البريطانية لاقتناص تلك الفرص".