لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 12 Oct 2014 07:57 AM

حجم الخط

- Aa +

خلف الحبتور وجيمي كارتر يعلنان عن مبادرة سلام في جامعة إلينوي

وجه خلف أحمد الحبتور، رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، دعوة إلى جيمي كارتر، الرئيس الأمريكي الأسبق، إلى الانضمام إليه في حرم جامعة إلينوي للإعلان عن إطلاق مبادرة سلام لتسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. وسيتم إطلاق هذه المبادرة، التي ستحمل اسم "سبل السلام"، في جامعة إلينوي يوم غد الثلاثاء 14 أكتوبر، 2014.

خلف الحبتور وجيمي كارتر يعلنان عن مبادرة سلام في جامعة إلينوي

وجه خلف أحمد الحبتور، رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، دعوة إلى جيمي كارتر، الرئيس الأمريكي الأسبق، إلى الانضمام إليه في حرم جامعة إلينوي للإعلان عن إطلاق مبادرة سلام لتسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني. وسيتم إطلاق هذه المبادرة، التي ستحمل اسم "سبل السلام"، في جامعة إلينوي يوم غد الثلاثاء 14 أكتوبر، 2014.
وفي هذا الصدد، قال الحبتور: "تشرفني مشاركتي الرئيس الأمريكي كارتر بإطلاق مبادرة السلام الإسرائيلية الفلسطينية "سبل السلام" وهو اقتراح صاغته جامعة إلينوي، ويستند على آمالنا بتحقيق سلام دائم وشامل. وتشكل هذه المبادرة محاولة حقيقية للوصول إلى حل ينهي الصراع المستمر الذي يؤثر على عموم منطقة الشرق الأوسط والغرب أيضاً."
ويلعب الحبتور والرئيس كارتر دوراً مستمراً في إرساء وتعزيز السلام في منطقة الشرق الأوسط من خلال مؤسسة خلف أحمد الحبتور، ومركز كارتر.
وكجزء من إطلاق المبادرة، سيلقي الرئيس كارتر محاضرة "فاي ألفا" بناء على طلب الحبتور وسيعقب هذه المحاضرة، جلسة حوار نقاشية تديرها اليزابيث توبين، عميدة كلية إلينوي بمشاركة الحبتور، والرئيس كارتر وبول فندلي عضو الكونجرس السابق.
وأصبح الحبتور زميل كلية إلينوي من خلال عمله مع بول فندلي عضو الكونجرس الذي تخرج في العام 1943، وقد منحت جامعة إلينوي شهادة الدكتوراه الفخرية للحبتور في العام 2010. ويعتبر فندلي الذي خدم كعضو في الكونجرس لمدة 22 عاماً، من أبرز المؤيدين لعملية السلام في الشرق الأوسط، وقام بتأليف عدة كتب بما فيها كتاب حمل عنوان ) يجرؤون على الكلام (They Dare To Speak Out

كما حصل الرئيس كارتر على شهادة فخرية من جامعة إلينوي. وقد تولى كارتر الرئيس الـ 37 للولايات المتحدة منصب الرئيس في الأعوام من 1977 إلى العام 1981، وتسلم جائزة نوبل للسلام في العام 2002 نظراً لجهوده الكبيرة التي بذلها خلال عقود من الزمان لإيجاد حلول سلمية للصراعات الدولية، وترسيخ الديموقراطية وتطبيق حقوق الإنسان، وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية. وقد قام بتأليف 28 كتاباً بما فيها كتاب (دعوة للعمل: المرأة، الدين، العنف، والسلطة A Call to Action: Women, Religion, Violence, and Power) وتم نشره في أبريل الماضي.
يشار إلى أن مؤسسة خلف أحمد الحبتور تأسست في يناير من العام 2013 من قبل رجل الأعمال المعروف خلف الحبتور. وتقدم المؤسسة الإغاثة والمساعدة للمجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم، وتضطلع بدور هام في تعزيز التقارب بين الأديان والثقافات، وتقدم الدعم للبحوث التربوية والعلمية.