امتداد داعش لمصر وليبيا

أعلان جماعة أنصار بيت المقدس أكبر جماعة إسلامية متشددة في مصر اليوم الاثنين انضمامها إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام ومبايعة زعيمها أبو بكر البغدادي، فيما سبق وأوفد تنظيم «داعش» السعودي أبو حبيب الجزراوي إلى مدينة درنة الليبية،
امتداد داعش لمصر وليبيا
راية داعش في صورة نشرها المسلحون في ليبيا
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 10 نوفمبر , 2014

نقلت رويترز أعلان جماعة أنصار بيت المقدس أكبر جماعة إسلامية متشددة في مصر اليوم الاثنين انضمامها إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام ومبايعة زعيمها أبو بكر البغدادي، فيما سبق وأوفد تنظيم «داعش» السعودي أبو حبيب الجزراوي إلى مدينة درنة الليبية، لتلقي ما سموه البيعة لخليفته أبوبكر البغدادي، بينما عين يمنيًا واليًا عليها، وفقًا لتقرير نشرته صحيفة «الحياة».  وعمد السعودي أبو حبيب إلى تلقين العشرات من المتعاطفين مع التنظيم صيغة المبايعة للبغدادي، وإعلان الولاء، وذلك في الملتقى الثاني لما سُمي بـ «مدّوا الأيادي لبيعة البغدادي».

 ووفقًا للحياة فقد انتقل أبو حبيب منتصف سبتمبر الماضي مع عدد من كبار عناصر التنظيم إلى ليبيا عن طريق تركيا بعد قتالهم مع التنظيم في سورية، وكان أبو حبيب يتردد على ليبيا في فترات سابقة، ويستقبله القائد العسكري عبدالحكيم بلحاج ويُعد «حلقة الوصل» بين هذه التنظيمات المسلحة، وهو مبعوث أبوبكر البغدادي إلى ليبيا لإعلان درنة إمارة إسلامية تابعة لتنظيم «داعش»، وأسس أبو حبيب ما يسمى بـ «الحرس البلدي» الذي يقوم بدور الشرطة في المدينة.

وفي مصر نقلت رويترز عن قيام أنصار بيت المقدس الإعلان في كلمة مسجلة صوتيا أذيعت في صفحة على تويتر، تنشر الجماعة بياناتها فيها "القسم الإعلامى لجماعة أنصار بيت المقدس يقدم كلمة صوتية بمبايعة خليفة المسلمين أبى بكر البغدادى وانضمامها إلى الدولة الإسلامية."

وأضافت الجماعة "بزغ فجر جديد وعز مجيد بقيام دولة للمسلمين. وارتفعت راية التوحيد وأقيمت الشريعة وطبقت الحدود وأزيلت الحواجز وكسرت السدود وأعلنت الخلافة في العراق والشام واختار المسلمون خليفة لهم هو حفيد لخير الأنام فلم يسعنا والحال هذه إلا أن نلبى داعي الله."

وتابعت "طاعة لأمر لله عز وجل وطاعة لرسوله صلى الله عليه وسلم بعدم التفرق ولزوم الجماعه نعلن مبايعة الخليفة إبراهيم بن عواد بن إبراهيم القرشي الحسيني على السمع والطاعة."

ونشرت الكلمة على أكثر من موقع يتابع بيانات الجماعات المتشددة.

وكان بيان نشر على موقعين في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني الحالي نسب للجماعة التي تنشط في محافظة شمال سيناء مبايعتها للدولة الإسلامية لكنها نفت في اليوم التالي إصدار البيان وقالت إنه لا صلة لها به وإنه لم ينشر في الصفحة التي تديرها على تويتر.

وكانت مصادر أمنية مصرية قالت قبل أسابيع إن جماعة أنصار بيت المقدس أقامت صلات مع الدولة الإسلامية. وفي نفس الوقت نشرت الجماعة تسجيلات مصورة لقطع رؤوس أشخاص قالت إنهم تجسسوا عليها لمصلحة إسرائيل وهي طريقة للقتل يتبعها تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر على أجزاء واسعة من العراق وسوريا منذ يونيو حزيران.

وتشن جماعة أنصار بيت المقدس منذ سنوات حملة ضد الحكومة أودت بحياة المئات من قوات الأمن في شبه جزيرة سيناء وخارجها. وقالت السلطات المصرية إن الجيش والشرطة اللذين يشنان حملة على الجماعة قتلا مئات من أعضائها.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج