لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 8 May 2014 08:47 AM

حجم الخط

- Aa +

الرياض تضع 50 قيادياً سعودياً تحت المراقبة السرية لمنعهم من الفساد

السلطات تراقب 50 قيادياً سعودياً تحت المراقبة السرية بهدف منعهم من الفساد المالي والإداري في المملكة.

الرياض تضع 50 قيادياً سعودياً تحت المراقبة السرية لمنعهم من الفساد

أفاد تقرير اليوم الخميس أن الرياض وضعت 50 قيادياً في 23 جهة حكومية سعودية تحت المراقبة السرية بهدف "منع الفساد الإداري والمالي" في ربوع المملكة.

 

ونقلت صحيفة "عكاظ" السعودية عن مصدر أن هذه المراقبة ليست لرصد وتسجيل الفساد ومن ثم محاسبة المفسدين فقط، بل تهدف إلى كبح الفساد بين القياديين أنفسهم إن وجد، دون أن يذكر المصدر أو الصحيفة مناصب القياديين.

 

وقال المصدر، دون أن تذكره الصحيفة اليومية، إن هناك تقارير أسبوعية وشهرية يتم الرفع بها للجهات الرقابية، وأن هناك عدداً محدوداً لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة، تم وضعهم تحت المراقبة الشمولية والتي تختص بمراقبة المسؤول مراقبة دقيقة، وذلك بعد أن دارت حولهم شبهات شبه مؤكدة، وتبين أن لديهم تعاملات مع آخرين من العاملين معهم في نفس الجهة الحكومية وخارجها في مناطق أخرى (أكثر من 23 شخصاً).

 

وأضاف أن هناك خطة لجعل المملكة خالية من الفساد المالي والإداري بحلول العام 2020.

 

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود قد أمر قبل حوالي عامين بإنشاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (نزاهة) وتحظى بدعمه الشخصي إلا أنها أعلنت في يناير/كانون الثاني الماضي من "قلة الحيلة".

 

وكانت "نزاهة" قد كشفت في يونيو/حزيران 2013 عن رفعها تقارير للملك عبد الله عن تجاهل وزارات لاستفساراتها وتقصيرها في أعمالها.