لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 4 May 2014 11:28 AM

حجم الخط

- Aa +

رئيس وزراء الصين يبدأ يوم الأحد جولة أفريقية

قال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ يوم الأحد إن الخلافات الناجمة عن مشروعات الاستثمار الصينية في أفريقيا ليست سوى "مشكلات النمو" في علاقة ناشئة شهدت تجاوز التجارة بين الجانبين 200 مليار دولار العام الماضي.

رئيس وزراء الصين يبدأ يوم الأحد جولة أفريقية

(رويترز) - قال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ يوم الأحد إن الخلافات الناجمة عن مشروعات الاستثمار الصينية في أفريقيا ليست سوى "مشكلات النمو" في علاقة ناشئة شهدت تجاوز التجارة بين الجانبين 200 مليار دولار العام الماضي.

وقال لي قبل بدء جولة أفريقية في الفترة من الرابع وحتى 11 مايو آيار وتشمل أثيوبيا ونيجيريا وأنجولا وكينيا إن على الشركات الصينية في أفريقيا الإلتزام بالقوانين والترتيبات المحلية بالإضافة إلى تحمل مسؤولية حماية مصالح المجتمعات المحلية.

وأضاف إن الحكومة الصينية مستعدة للجلوس مع الدول الأفريقية لحل أي مشكلات تنشأ بين الجانبين ولكنه قال إن تلك قضايا "منفردة" في علاقة تقوم على المساواة والمصلحة المشتركة.

وأردف قائلا "أريد أن أؤكد للأصدقاء الأفارقة بكل جدية أن الصين لن تسلك مطلقا طريقا استعماريا مثلما فعلت بعض الدول أو تسمح بعودة ظهور الاستعمار الذي ينتمي للماضي في أفريقيا."

وتنفق المشروعات الصينية بقوة على مشروعات البنية الأساسية والتعدين والطاقة في أفريقيا مع سعي الصين لزيادة حصولها على إمدادات السلع الحيوية مثل النفط والنحاس .

ولكن في بعض الحالات واجهت شركات صينية إتهامات بمعاملة الموظفين المحليين بشكل غير منصف. وأضرب عمال النفط في مشروعين تستثمر فيهما الصين في تشاد والنيجر في مارس آذار احتجاجا على عدم المساواة في الرواتب.

وفي 2009 تفوقت الصين على الولايات المتحدة كأكبر شريك تجاري لأفريقيا وقالت وكالة شينخوا للأنباء إن أكثر من 2500 شركة صينية تعمل في أفريقيا.

ووصلت التجارة المتبادلة بين الصين والدول الأفريقية إلى 210 مليارات دولار عام 2013 ولكن الصين واجهت اتهامات بعرقلة النمو الاقتصادي لأفريقيا بالتركيز على الحصول على المواد الخام بدلا من توفير وظائف وأسواق محلية.