لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 31 May 2014 01:54 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تسمح بنقل العمالة بين كيانات المنشأة الواحدة بعد مرور عامين

وزارة العمل السعودية تسمح للمنشآت بنقل عمالتها الوافدة شريطة أن يمضي العامل مدة لا تقل عن سنتين لدى الكيان الذي سينقل منه.

السعودية تسمح بنقل العمالة بين كيانات المنشأة الواحدة بعد مرور عامين

سمحت وزارة العمل السعودية للمنشأة بنقل عمالتها الوافدة بين كياناتها شريطة أن يمضي العامل الوافد مدة لا تقل عن العامين لدى الكيان الذي سينتقل منه مع مراعاة تطبيق المعايير الواردة في دليل "نطاقات" لتحديد ضوابط نقل خدمات القوى العاملة الوافدة بين الكيانات التابعة لذات المنشأة.

 

وقالت صحيفة "عكاظ" السعودية إنه ورد في ذات القرار، الذي سيطبق غرة شوال للعام الحالي، أنه يحق للمنشأة نقل تسجيل العمالة الوافدة إلى كيان آخر من كياناتها حال شطب كيان مسجل عليه عمالة وافدة، والذي لا يشترط في هذه الحالة أن يكون قد مضى على العامل الوافد مدة عامين، مع ضرورة تطبيق المعايير الواردة في دليل "نطاقات"، لتحديد ضوابط نقل خدمات القوى العاملة الوافدة بين الكيانات التابعة لذات المنشأة.

 

ويهدف برنامج نطاقات -الذي أطلقته وزارة العمل في منتصف 2011- إلى رفع نسب السعودة في القطاع الخاص، ويصنف البرنامج الشركات والمؤسسات في المملكة إلى أربعة مستويات حسب نسب توطين الوظائف، وأدناها الأحمر، وهو المستوى الذي يحرم الشركات معظم الخدمات، مثل منح التأشيرات وتجديد وثائق عمالها إذا كانت نسب التوطين فيها متدنية، بينما تحصل الشركات في النطاق البلاتيني التي حققت نسب سعودة عالية على كل الخدمات، وبين هذين النطاقين الأخضر، وفيه الشركات التي حققت نسب سعودة مقبولة، و"الأصفر" وفيه الشركات التي حققت نسب سعودة دون المعدل بقليل.

 

ويعيش في السعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، نحو 9 ملايين عامل أجنبي.