لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 27 May 2014 10:08 AM

حجم الخط

- Aa +

الموظف السعودي لا يحتاج موافقة المنشأة للحصول على "مكافأة الجدية للعمل"

صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي (هدف): ليس للمنشآت أي ارتباط ببرنامج "مكافأة الجدّية للعمل" الذي يمنح شريحة من الموظفين الجدد مكافآت مالية.

الموظف السعودي لا يحتاج موافقة المنشأة للحصول على "مكافأة الجدية للعمل"

قال مسؤول كبير في صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي (هدف) إنه ليس للمنشآت أي ارتباط ببرنامج "مكافأة الجدّية للعمل" الذي يمنح شريحة من الموظفين الجدد مكافآت مالية.

 

ونقلت صحيفة "الحياة" السعودية عن نائب المدير العام لدعم التدريب في "هدف" منصور المنصور إنه يمكن للموظف بنفسه التسجيل إلكترونياً من خلال موقع طاقات من دون تدخل المنشأة.

 

وكانت وزارة العمل السعودية أطلقت، مطلع مايو/أيار الجاري، برنامج مكافأة الجدية للعمل وهو مكافأة مالية للسعوديين الباحثين عن عمل تصل قيمتها إلى 24 ألف ريال تقدم من صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) وتهدف إلى تحفيز الباحثين عن عمل من المسجلين في برنامج "حافز" على الالتحاق بالوظيفة والاستمرار فيها.

 

وقال "المنصور" إن "هدف" حرص في تصميم برنامج "مكافأة الجدية للعمل" بطريقة تمكن أكبر عدد ممكن من الباحثين عن عمل من الاستفادة من المكافأة "سواءً كانوا مسجلين في حافز البحث عن عمل أو حافز صعوبة الحصول على عمل، فهو برنامج مفتوح لجميع السعوديين الباحثين عن عمل، موضحاً أن "البرنامج مصمم ليخدم أيضاً خريجي الجامعات الحديثين، إذ يمكنهم التسجيل في البرنامج حين حصولهم على وظيفة بعد التخرج".

 

وذكر إن المكافأة تصل إلى 24 ألف ريال، مقدمة على ثلاث أو أربع دفعات خلال فترة تصل كحد أقصى إلى 24 شهراً منذ بدء العمل في نفس الشركة أو صاحب العمل، موضحاً أن المكافأة الأولى في الشهر الرابع "ليست فقط مكافأة للاستدامة إنما هي مكافأة للخروج من حافز"، ويستحق الموظف المكافأة بعد الشهر الرابع لأنها تأتي بعد انتهاء الموظف من فترة التدريب في الشركة.

 

وأضاف أنه بالنسبة لفترة الستة أشهر، فتأتي لأن غالبية الموظفين الجدد الذين يتعدون المدة تكون احتمالية استمرارهم في نفس العمل عالية، ولذلك فإن المكافأة تشجع الموظف الجديد على الاستمرار على رأس عمل لستة أشهر، مؤكداً أن البرنامج يركز بصفة رئيسة على المسجلين في "حافز" لأن أكثر من 90 بالمئة من مستفيدي "حافز" لم يسبق لهم الحصول على وظيفة من قبل.