لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 31 Mar 2014 10:20 PM

حجم الخط

- Aa +

دبي العالمية تتوقع سداد مزيد من الديون قبل موعدها

دبي العالمية واجهت مشكلات خلال انهيار السوق العقارية في الإمارة واضطرت لإعادة هيكلة ديون قيمتها 25 مليار دولار.

دبي العالمية تتوقع سداد مزيد من الديون قبل موعدها

(رويترز) - قال مسؤول تنفيذي رفيع إن دبي العالمية قادرة على سداد أول شريحة كبيرة من ديونها عند استحقاقها العام المقبل وتوقع أن تسدد ديوناً أخرى قبل الموعد المحدد.

 

وقال محمد الشيباني الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية صندوق الثروة السيادية للإمارة وأحد المفاوضين الرئيسيين لإعادة هيكلة ديونها في السنوات الأخيرة إن دبي العالمية ستستطيع سداد 4.4 مليار دولار تستحق في مايو/أيار 2015 وسداد بعض الديون الأخرى مبكراً.

 

وكانت رويترز نقلت عن مصادر في وقت سابق من الشهر أن دبي العالمية المملوكة للحكومة سددت ديوناً بقيمة 284.5 مليون دولار قبل الموعد المحدد. وأكد الشيباني ذلك ورجح سداد مزيد من الديون قبل موعدها.

 

وأضاف "سددنا نحو 280 مليون دولار قبل موعد الاستحقاق وسنستمر على هذا المنوال". لكنه لم يذكر تفاصيل.

 

وواجهت دبي العالمية مشكلات خلال انهيار السوق العقارية في الإمارة في العام 2009 واضطرت لإعادة هيكلة ديون قيمتها 25 مليار دولار منها حوالي 14.4 مليار دولار كانت مستحقة لنحو 90 بنكاً محلياً وأجنبياً والباقي لحكومة دبي.

 

وتهدف خطة إعادة الهيكلة لإتاحة مزيد من الوقت لتعافي أصول المجموعة والسماح لها بجمع تمويل لسداد الديون من خلال بيع بعض الأصول. وينظر إلى موعد الاستحقاق في مايو/أيار باعتباره أول اختبار كبير لهذه الإستراتيجية.

 

وقال الشيباني "لدينا الموارد اللازمة لسداد الشريحة الأولى من الدين التي تستحق في 2015 نظرا لخطة المجموعة الدقيقة والناجحة لبيع أصول".

 

وتحدث الشيباني إلى رويترز قبل اجتماع سنوي لدائني دبي العالمية يتوقع انعقاده هذا الأسبوع وقبل زيارة مسؤولين ومسؤولين تنفيذيين كبار من دبي إلى لندن في الأسبوع القادم في جولة ترويجية بين المستثمرين العالميين.

 

ويشير الانخفاض الحاد في عوائد ديون دبي في الشهور الستة الماضية إلى أن الأسواق المالية تعتقد أن إستراتيجية المجموعة ستكون مجدية برغم استمرار الشكوك لدى بعض المصرفيين.

 

وقبل اجتماع الدائنين هذا الأسبوع سرت تكهنات بين بعض المصرفيين بأن الاجتماع قد يبحث "خطة بديلة" وربما شكلا من إعادة التمويل تشارك فيه بنوك في دبي إذا لم تسدد الشريحة المستحقة في مايو/أيار 2015 بالكامل.

 

لكن تصريحات الشيباني تشير إلى أنه لا يرى حاجة لإعادة هيكلة ديون مرة أخرى.

 

ورغم ذلك قال الشيباني إنه ستجري مناقشة "خيارات" مختلفة مع الدائنين يتعلق بعضها بشريحة أخرى كبيرة تستحق على دبي العالمية في 2018 وقيمتها نحو عشرة مليارات دولار.

 

ولم يذكر تفاصيل بخصوص الخطط المقترحة للديون المستحقة في 2018 لكن بعض المصرفيين تكهنوا بأن دبي العالمية ربما تعرض إعادة شراء بعضها بخصم قبل استحقاقها وهو ما يروق لبعض البنوك الأجنبية التي ترغب في إزالة تلك الديون من دفاترها.

 

وكان تقرير لبنك الاستثمار المجموعة المالية هيرميس قال الأسبوع الماضي إن أغلب بنوك دبي أعادت تصنيف تعرضها لديون دبي العالمية إلى ديون قابلة للاسترداد نظراً لتحسن التوقعات باستثناء بنك الإمارات دبي الوطني الذي قالت إنه من المتوقع أن يفعل ذلك أيضاً قريباً.

 

ولكن محللين لدى بنك أوف أمريكا ميريل لينش قالوا إن اتفاق إعادة هيكلة ديون دبي العالمية ربما كان متفائلا أكثر من اللازم بخصوص الأموال التي يمكن أن تجمعها من مبيعات الأصول العالمية.