لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 23 Mar 2014 12:41 PM

حجم الخط

- Aa +

تركيا تسقط مقاتلة سورية

لقوات المسلحة التركية أسقطت طائرة سورية بحجة انتهاك المجال الجوي التركي  

تركيا تسقط مقاتلة سورية

أعلنت القوات المسلحة التركية أنها أسقطت طائرة سورية بحجة انتهاك المجال الجوي التركي بحسب ما نقلته رويترز ، وتدور اشتباكات عنيفة بين مسلحي المعارضة السورية والقوات الحكومية في محيط معبر حدودي مع تركيا يؤدي إلى مدينة اللاذقية .

ونقلت قناة NTV التركية أن القوات المسلحة التركية أسقطت طائرة سورية بعد انتهاك المجال الجوي التركي.

وتضاربت الأنباء حول محاولة مسلحي المعارضة السيطرة على معبر كسب الحدودي، شمالي سوريا بحسب بي بي سي،  فقد أعلنت مصادر بالمعارضة أنها سيطرت بالفعل على المعبر، وكذلك على مركز للشرطة، بالإضافة إلى تدمير دبابتين.

لكن بالمقابل، نقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين بأن الحكومة التركية قامت بعدوان عسكري غير مسبوق ولا مبرر له على الاطلاق ضد سيادة وحرمة أراضي الجمهورية العربية السورية في منطقة كسب الحدودية وذلك خلال يومي الجمعة والسبت الماضيين وتمثل هذا العدوان بقصف بالدبابات والمدفعية على الأراضي السورية لتأمين التغطية لدخول العصابات الإرهابية المسلحة من الأراضي التركية إلى داخل سورية. 

 

وقال المصدر في بيان تلقت سانا نسخة منه إن هذا التصعيد جاء في إطار السياسات العدوانية لحكومة أردوغان ودعمها المعلن للمجموعات الإرهابية المسلحة التي اتخذت من الأراضي التركية نقطة إيواء وانطلاق وتسليح لها لقتل المواطنين السوريين الأبرياء وتدمير البنى التحتية للشعب السوري.  وأضاف المصدر إن هذه الاعتداءات العسكرية التركية الخطيرة تعكس التورط التركي الفعلي فيما يجري في سورية منذ بداية الأزمة وحتى الآن وإفلاس أردوغان وفشله في معالجة حاجات الشعب التركي الذي رفض السياسات العدوانية ضد سورية كما رفض الفساد الذي تورط فيه أردوغان والذي تمثل في خروج الشعب التركي في مظاهرات عارمة ضده والمطالبة برحيل نظامه.  وقال المصدر إن سورية تطالب حكومة أردوغان بوقف عدوانها ودعمها للإرهاب واحترام قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والامتناع عن توريط الجيش التركي في مغامرات لا طائل ولا مبرر لها ضد جارة لا تكن للشعب التركي إلا مشاعر الأخوة وحسن الجوار والرغبة في استمرار العلاقات الثنائية الطيبة التي تخدم البلدين والشعبين الجارين.