لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 3 Jun 2014 08:22 AM

حجم الخط

- Aa +

فصل أي موظف حكومي في السعودية يشترك في "ملتقيات مشبوهة"

الرياض تفصل أي موظف حكومي في السعودية يشترك في ملتقيات مشبوهة لتحقيق أهداف مناهضة لسياسة المملكة.

فصل أي موظف حكومي في السعودية يشترك في "ملتقيات مشبوهة"

أصدرت جهات سعودية عليا توجيهات صارمة بفصل أي موظف حكومي ينشط في برامج ملتقيات ومنظمات مشبوهة تسعى لتحقيق أهداف مناهضة لسياسة الدولة. 

 

ونقلت صحيفة "الحياة" عن مصادر مطلعة إنه "تم رصد معلومات موثقة عن برامج لمنظمات وملتقيات تنشط داخل السعودية، وتسعى لمفهوم التغيير، وتجنيد الشباب بهدف استخدامهم أدوات لتحقيق أهدافها".

 

وذكرت المصادر أن جميع الوزارات والمصالح الحكومية تم إبلاغها، مؤخراً، بشكل رسمي عبر خطاب مكتوب بضرورة تطبيق الأمر رقم (54399) الصادر في العام 1432هـ، القاضي بفصل أي موظف حكومي يتورط في توجيه اللوم والانتقاد لسياسة الدولة وبرامجها.

 

وأوضحت أن التوجيهات طلبت من الجهات الحكومية إبلاغ الجهات والإدارات التابعة لها أو المرتبطة بها، واستجابت الوزارات للتوجيه وأبلغت موظفيها في تعميمات داخلية بأهمية الوعي بمسؤولياتهم وواجباتهم الوظيفية، والابتعاد عن التصرفات المشبوهة، مثل التوقيع على خطابات وبيانات مناهضة.

 

وبحسب الصحيفة اليومية المرموقة، شددت التوجيهات على أن الموظف الذي يرد في شأنه بلاغاً من الجهات الأمنية أو يثبت لدى الجهة الحكومية تورطه في نشاطات مشبوهة، فإن النظام الوظيفي الحكومي في السعودية يعطي الحق للجهة بفصله من عمله.  

 

وكان العاهل السعودي الملك السعودي عبد الله آل سعود أمر في مطلع فبراير/شباط الماضي بعقوبات مشددة للجرائم المتعلقة بـ "الإرهاب" منها السجن لمدة 20 عاماً للسعوديين الذين يقاتلون خارج البلاد في صفوف التنظيمات الجهادية.