لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 23 Jun 2014 07:04 AM

حجم الخط

- Aa +

وزارة العمل السعودية تستعين بوزارة الخارجية لتسهيل استقدام العمالة المنزلية من الفلبين

وزارة العمل تعتزم الاستعانة بوزارة الخارجية لتسهيل استقدام الخادمات من الفلبين بعد عرقلات بين الجانبين ظهرت حتى بعد توقيع اتفاقية ثنائية.

وزارة العمل السعودية تستعين بوزارة الخارجية لتسهيل استقدام العمالة المنزلية من الفلبين

تعتزم وزارة العمل السعودية الاستعانة بوزارة الخارجية للتغلب على العقبات التي تواجه استقدام العمالة المنزلية من الفلبين وتحول دون سرعة الاستقدام.

 

وذكرت صحيفة "الاقتصادية" السعودية إن ذلك يأتي رغم أن وزارة العمل في السعودية ونظيرتها الفلبينية وقعتا سابقاً اتفاقية لاستقدام العمالة المنزلية إلى المملكة، إلا أن بعض الاشتراطات الفلبينية أسهمت في عرقلة عملية الاستقدام.

 

وقال نائب وزير العمل السعودي مفرج الحقباني إن "هناك إجراءات إرسال واستقدام وهناك اشتراطات من الجانب الفلبيني وسنحاول من خلال وزارة الخارجية التغلب على بعض هذه المشكلات".

 

وأشار "الحقباني" إلى اجتماع سيعقد في الأيام المقبلة مع مكاتب الاستقدام، بهدف معرفة تفاصيل هذه المشكلات وما يجب على الجميع حلها. وقال "سيتم حل جميع المشكلات والعقبات، وسنستمع للمكاتب التي ترى أن هناك بعض الإشكالات التي تواجهها، نحن نريد أن نجتمع معهم ونتعاون مع بعض بالتنسيق مع الخارجية لحلها".

 

ولا يسمح بمكاتب الاستقدام السعودية إلا بالتعامل مع مكتب استقدام واحد في مانيلا، إضافة إلى أن الاشتراطات الفلبينية فيها من الجوانب التي ينبغي تعديلها للتوافق مع وضع الاستقدام إلى السعودية. وأوقف أكثر من 120 مكتب استقدام في السعودية، التعامل مع نظرائهم في الفلبين في وقت سابق، وذلك بسبب قيام وزارة العمل الفلبينية بإيقاف بعض مكاتب العمالة لديها نهائياً دون مراعاة للعقود المبرمة مع الجانب السعودي، وهنا يكون مكتب الاستقدام المحلي قد دفع أكثر من 50 بالمئة من قيمة العقد وبالتالي تذهب قيمته.

 

ونقلت صحيفة "الاقتصادية" اليومية عن مصدر إن وزارة العمل الفلبينية تقوم أحياناً بإيقاف بعض مكاتب العمالة الفلبينية، دون التنسيق مع الجهات الحكومية السعودية، ويكون لبعض هذه المكاتب ارتباط مع مكاتب استقدام سعودية، فلا يستطيع المكتب الفلبيني تنفيذ وإكمال تعاقداته مع نظيره السعودي وذلك لإلغاء إجراءات العمل الفلبينية.

 

وكانت السعودية قد وقعت سابقاً اتفاقيات ثنائية إطارية، لتنظيم استقدام العمالة المنزلية بين وزارتي العمل في السعودية والفلبين، وتضمنت الاتفاقية تحديد حقوق العامل المنزلي، من خلال توفير بيئة إقامة مناسبة، وإبرام عقد عمل يحدد فيه التزامات صاحب العمل.

 

وتعد الاتفاقية السعودية مع الفلبين الأولى من نوعها بين وزارة العمل السعودية والدول التي تستقدم منها العمالة المنزلية، وتأتي بناء على تفويض مجلس الوزراء وزير العمل بإبرام تلك الاتفاقيات، لتعزيز التعاون في مجال توظيف العمالة، بطريقة تحقق مصالح الطرفين، ولا تخالف أنظمة وتعاليم وآداب وعادات وقواعد السلوك السعودية.

 

وتعتمد الأسر السعودية بشكل كبير على الخادمات المنزليات، وتقدر إحصاءات أعدادهن في المملكة بنحو مليون خادمة أغلبهن آسيويات.