لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 2 Jun 2014 07:17 AM

حجم الخط

- Aa +

رئيس اتحاد الكرة الإنجليزي يطالب بإعادة التصويت على استضافة مونديال قطر

دعا جريج ديك، الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، الأحد، إلى إعادة التصويت على ملف استضافة كأس العالم 2022، في حال صحة مزاعم الفساد ضد دولة قطر بحسب وكالة الأنباء الألمانية د ب أ.

رئيس اتحاد الكرة الإنجليزي يطالب بإعادة التصويت على استضافة مونديال قطر

دعا جريج ديك، الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، الأحد، إلى إعادة التصويت على ملف استضافة كأس العالم 2022، في حال صحة مزاعم الفساد ضد دولة قطر بحسب وكالة الأنباء الألمانية د ب أ.

كانت صحيفة «صنداي تايمز» قد زعمت أنها حصلت على «مئات الملايين» من الوثائق التي تضمنت تفاصيل عن قيام القطري محمد بن همام، نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والعضو في اللجنة التنفيذية للفيفا سابقا، بدفع مبالغ مالية لمسؤولين بـ«فيفا».

وقالت الصحيفة في تقرير نشر في الصفحة الأولى تحت عنوان «مؤامرة لشراء كأس العالم»، إن «بن همام» سعى نيابة عن بلاده لحشد التأييد قبل التصويت الذي جرى في ديسمبر عام 2010.

وأشارت الصحيفة إلى أن «بن همام» قام بدفع أموال لكبار مسؤولي كرة القدم في أفريقيا وكذلك الترينيدادي جاك وارنر والتاهيتي رينالد تيماري، عضوي اللجنة التنفيذية لـ«فيفا» السابقين عن اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي لكرة القدم «كونكاكاف» ومنطقة أوقيانوسيا.

وقالت الصحيفة إنها اتصلت بـ«بن همام» للرد على هذه المزاعم، لكن ابنه حمد العبد الله رفض الإدلاء بأي تعليق.

وأصدرت اللجنة المنظمة لمونديال قطر بيانا نفت فيه تماما ادعاءات الصحيفة البريطانية، مؤكدة في الوقت ذاته أن قطر فازت بشرف تنظيم المونديال بكل نزاهة وشرف.

ولكن «ديك» دعا إلى اجراء تحقيقات عميقة في الادعاءات الموجهة لقطر.

وقال «ديك» لشبكة «سكاي سبورتس»، الأحد: «إذا كانت هناك تحقيقات حقيقية في هذه المزاعم وتوصلت هذه التحقيقات إلى وجود فساد وهو ما ينفيه الجانب القطري، فإنه ينبغي عندئذ أن يكون هناك إعادة التصويت».

وأضاف: «بالنسبة لكثير من الأشخاص كانت مفاجأة أن تفوز قطر بسهولة بشرف تنظيم المونديال، لأنه لا يوجد تراث حقيقي لكرة القدم في قطر».

وأوضح: «إنها دولة صغيرة، فهل تحتاج إلى ثمانية ملاعب كرة قدم؟، وبالطبع درجات الحرارة هناك في فصل الصيف تجعل من المستحيل عمليا إقامة البطولة».