لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 5 Jul 2014 06:39 PM

حجم الخط

- Aa +

مظاهرات عنيفة تمتد لإسرائيل بعد دفن فتى فلسطيني أحرق حيا

اندلعت احتجاجات عنيفة بسبب خطف وقتل صبي فلسطيني أظهر التشريح الأولي أنه تعرض للحرق حيا

مظاهرات عنيفة تمتد لإسرائيل بعد دفن فتى فلسطيني أحرق حيا

(رويترز) - اندلعت احتجاجات عنيفة بسبب خطف وقتل صبي فلسطيني وامتدت لقرى عربية في إسرائيل اليوم السبت في تحد جديد لحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

والتزمت إسرائيل الصمت بشان التحقيق في وفاة الصبي محمد أبو خضير (16 عاما) وهو من القدس الشرقية ويعتقد الفلسطينيون انه خطف وقتل بأيدي متطرفين يهود لكن نقل عن النائب العام الفلسطيني القول إن الفتى أحرق حيا.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) عن النائب العام محمد العويوي قوله في بيان صدر في وقت متأخر مساء امس الجمعة "السبب المباشر للوفاة هو الحروق النارية ومضاعفاتها."

وتصاعدت حدة التوتر بين الإسرائيليين والفلسطينيين إثر اختطاف ثلاثة شبان إسرائيليين في 12 يونيو حزيران والعثور على جثثهم في الضفة الغربية المحتلة في وقت لاحق.

وعقب ذلك اختطف الفتى الفلسطيني محمد أبو خضير (16 سنة) من الحي الذي يقطن به في القدس الشرقية وعثر على جثته متفحمة بعدها بساعات في غابة على مشارف المدينة.

وحضر صابر العالول مدير معهد الطب العدلي الفلسطيني اجراءات تشريح جثمان الفتي الفلسطيني الذي اجراه اطباء إسرائيليون في تل ابيب.

وجاء في بيان العويوي "وقد تبين من خلال التشريح وجود مادة (شحبار) بمنطقة الرغامة (المجاري التنفسية) بالقصبات والقصيبات الهوائية في كلتا الرئتين مما يدل على استنشاق هذه المادة أثناء الحرق وهو على قيد الحياة."

كما أظهر التشريح أن الحروق تغطي 90 بالمئة من سطح الجسم وأن منطقة الرأس تعرضت لإصابة "بجرح رضي". وأخذت عينات ومسحات من سوائل وانسجة الجسم لفحصها مخبريا لاعداد تقرير طبي نهائي.

وخلال جنازة الفتى يوم الجمعة هتف الفلسطنيون "انتفاضة.. انتفاضة". وقوبلت الحجارة التي ألقيت على الشرطة الإسرائيلية بالغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والرصاص المطاطي في واحدة من أشد المواجهات في القدس منذ سنوات.

وقال مسعفون ان الاشتباكات في الضفة الغربية استمرت اثناء الليل واصيب فلسطيني واحد على الأقل في مدينة نابلس. وقالت متحدثة باسم الشرطة ان اشتباكات اندلعت أيضا في بلدات عرب اسرائيل.

وقالت متحدثة باسم الشرطة ان الاحتجاجات امتدت اليوم السبت الى مناطق عربية إسرائيلية عادة ما تكون هادئة وتحديدا على الطرق في وسط وشمال البلاد حيث ألقى المحتجون الحجارة والقنابل الحارقة على السيارات المارة. واعتقل العشرات في هذه الاشتباكات.

وأجبر سائق يهودي على النزول من سيارته وطلب من الهرب قبل حرق سيارته في أحد المواقع. وفي موقع آخر أصيبت امرأة بجروح طفيفة جراء القاء الحجارة على سيارتها.

وذكر مسؤولون فلسطينيون يحاولون تهدئة الأوضاع انهم سيمنعون اندلاع اي انتفاضة وسيسعون لايجاد حل للازمة التي بدأت عندما اختطف الشبان الاسرائيليون.

وقال كثير من الفلسطينيين وبينهم الرئيس محمود عباس إن أبو خضير كان ضحية عمل انتقامي من جانب متطرفين يهود.

ووصف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مقتل أبو خضير بعد يوم من دفن الشبان الثلاثة بأنه جريمة "شنعاء" وأمر الشرطة بفتح تحقيق سريع.

وقالت السلطات الاسرائيلية إنها لا تعرف بعد ما إذا كان أبو خضير بالفعل ضحية جريمة كراهية.

واستمر التوتر اليوم السبت ايضا على الحدود مع غزة حيث قصفت طائرات حربية إسرائيلية ثلاثة أهداف لحركة حماس ردا على إطلاق قذائف مورتر وصواريخ من القطاع على إسرائيل.

ولم ترد أنباء عن سقوط ضحايا جراء الضربات الجوية على غزة أو الهجمات بأربعة عشر صاروخا على إسرائيل.

وحشدت إسرائيل قوات برية خارج غزة يوم الخميس مهددة بالغزو في حين حاولت مصر التوسط لإبرام هدنة. وقالت كل من إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن على الطرف الآخر أن يتراجع أولا.