لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 18 Jul 2014 09:44 AM

حجم الخط

- Aa +

نجيب ساويرس و"أون تي في" يعتذران للملك محمد السادس ولمواطني المغرب

رجل الأعمال المصري الشهير نجيب ساويرس والمذيعة أماني الخياط التي قالت إن المغرب متقدم على دول العالم بتريب الإيز يعتذرون للملك ومواطنيه المغاربة.

نجيب ساويرس و"أون تي في" يعتذران للملك محمد السادس ولمواطني المغرب

قدم رجل الأعمال المصر نجيب ساويرس وقناة "أون تي في" التي يملكها اعتذاراً للعاهل المغربي الملك محمد السادس ولمواطني المملكة المغربية بسبب تعليق خارج حدود اللياقة حول الشعب المغربي صادر عن مذيعة بالقناة المصرية الخاصة.

 

وكانت المذيعة "أماني الخياط" قالت يوم الأربعاء الماضي إن "المغرب متقدم بين الدول في ترتيب السيدا (مرض نقص المناعة المكتسب/ الإيدز)، واقتصاده قائم بالأساس على عائدات الدعارة"، وذلك في إطار برنامج حول العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وهجومها على حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

 

وقالت صحيفة "القدس العربي" إن العلاقات المغربية المصرية تمر بتوتر، كان صامتاً لينفجر حملات إعلامية شرسة، منذ أن قام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بزيارة للجزائر نهاية يونيو/حزيران الماضي، وهو ما اعتبرته أوساط مغربية ميلاً لمصر السيسي نحو الجزائر على حساب المغرب، رغم إرسال المغرب وزير خارجيته للقاهرة بعيد ذلك ولقائه السيسي وعدد من المسؤولين المصريين وإعلانه دعم الرباط لمصر الجديدة.

 

وقدمت المذيعة أماني الخياط أمس الخميس في برنامجها الصباحي على "أون تي في"، اعتذارها للملك محمد السادس، وجميع المغاربة فرداً فرداً، لما جاء على لسانها من إن المغرب متقدم بين الدول في ترتيب السيدا، واقتصاده قائم بالأساس على عائدات الدعارة، وتهكمت بأن ذلك يتم تحت حكم "الإسلاميين".

 

وقالت إن دور المغرب بشأن الحراك العربي الذي شهدته المنطقة "ملتبس"، والملك الشاب هناك (تقصد الملك محمد السادس) دخل بشكل مباشر في صفقة مع الإسلاميين، حيث لم ينتظر إلى أن يشتعل الشارع من تحت رجليه، وطلب منهم المشاركة في الحكم وشكلوا حكومة.

 

وكانت المذيعة قد قدمت "تحليلاً" في برنامجها لما رأته أوضاعاً "سوداء" في المغرب، من قبيل صفقة الملك مع الإسلاميين، وتفشي مرض السيدا والدعارة في المغرب، من أجل تسفيه دعوة خالد مشعل، القيادي البارز في "حماس"، المغاربة لتحرير فلسطين، بالرغم من أن التسجيل الذي كان يتحدث فيه مشعل كان قديماً.

 

ووفقاً لصحيفة "القدس العربي"، دعت المذيعة أماني الخياط الناشطين والمعلقين المغاربة الذين "هاجموها" في صفحة البرنامج في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى "الرفق في الكلام والابتعاد عن التعبيرات السيئة، وإلى عدم استخدام مفردات لا تليق". مشددة على أنه "لا يتعين السقوط في نفس الخطأ وتبادل المواقع".

 

ووصفت صحيفة التجديد المقربة من حزب العدالة والتنمية الحزب الرئيسي بالحكومة المغربية قناة on tv، بأنها "المملوكة لرجل الأعمال القبطي نجيب ساويرس الذي يعتبر من أهم ممولي الانقلاب العسكري في مصر". وقالت إن أماني الخياط "معروفة بعدائها الشديد للتيار الإسلامي في مصر ومن المساندين للحملة الصهيونية على قطاع غزة، ومن بين الشخصيات التي طالبت الجيش المصري بضرب غزة و مساندة الكيان الصهيوني في عدوانه على حماس والمقاومة الفلسطينيةٌ".

 

ونقلت مواقع الكترونية اعتذار رجل الأعمال نجيب ساويرس مالك قنوات "أون تي في"، لمواطن مغربي على صفحته الرسمية على "تويتر"، عندما سئل عن رأيه فيما قالته المذيعة أماني الخياط.

 

وقال الشاب المغربي موجها حديثه لساويرس "شفت يا أستاذ ساويرس اللي هببته أماني؟ أنا كمغربي صعب عليا أدافع تاني عن مصر".

 

وقال ساويرس "سأقوم بالتحقيق بنفسي وأعتذر مقدما وأرجو إرسال اللينك لأني لا أعرف ما حدث". وبعدها بساعات قامت المذيعة المذكورة باعتذارها. وأعادت المواقع اعتذار أماني الخياط وساويرس إلى خوفه على استثماراته بالمغرب.

 

وقالت الخياط "أقدم اعتذاراً واجب وماعنديش أي خجل من الاعتذار لكل الشعب المغربي الشقيق وكتير منه أصدقاء لينا على صفحتنا على فيس بوك، لكل مواطن عربي لم أوفق في أن أوصل اعتراضي على المتاجرين بالدين أثناء تعليقي على تصريحات خالد مشعل".

 

وأضافت "أقول لكل مسؤول أنا مقدرتش أوصل رسالتي، أقولها بشكل صريح لكل مغربي تأذى أنا آسفة، ولكل مسؤول عربي لم يصله إني ضد من يتاجرون بالدين أيًا كانوا حكومات أو شخصيات أنا بعتذر بشدة".