لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 12 Jul 2014 03:45 AM

حجم الخط

- Aa +

مظاهرات في مدن أوروبية وعربية ضد الحرب على غزة

انطلقت مظاهرات احتجاجية ضد الحرب على غزة في كل من اليمن والمغرب ومصر وبريطانيا واليونان وألمانيا داعين لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

مظاهرات في مدن أوروبية وعربية ضد الحرب على غزة
من مظاهرة في لندن أمس- ا ب

رويترز ووكالات - انطلقت مظاهرات احتجاجية ضد الحرب على غزة في كل من اليمن والمغرب ومصر وبريطانيا واليونان وألمانيا داعين لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

وتظاهر مساء يوم الجمعة مئات المغاربة من مختلف الاتجاهات أمام البرلمان للتعبير عن تضامنهم مع غزة منددين بما أسموه‭‭ ‬‬"الصمت العربي" ودعا المتظاهرون الشعوب العربية إلى أن يضغطوا على حكوماتهم لوقف "العدوان الإسرائيلي" على غزة.

وتظاهر إسلاميون ويساريون وحقوقيون رافعين الأعلام الفلسطينية والمغربية وصور قتلى ورددوا شعارات مثل "فلسطين أمانة والتطبيع خيانة."

وقال خالد السفياني رئيس "مجموعة العمل الوطنية لدعم فلسطين" لرويترز "هي تظاهرة تحمل رسالة واضحة إلى المنتظم الدولي الرسمي الذي يدين صواريخ المقاومة ويتناسى ألاف الأطنان من القنابل والصواريخ التي تنزل على رؤوس المدنيين العزل في غزة وفي غير غزة."

كما  شهدت العديد من المدن الأوروبية احتجاجات على القصف الإسرائيلي لقطاع غزة الفلسطيني المستمر منذ عدة أيام، والذي أودى بحياة العشرات من الفلسطينيين حتى الآن.

ففي أسبانيا، شهدت العاصمة "مدريد" تظاهرة احتجاجية دعا لها "منتدى التضامن مع فلسطين"، ناشد المشاركون فيها (إسرائيل) بوقف عدوانها على القطاع الفلسطيني فورا.

وتلا المحتجون بيانا أشاروا فيه إلى أن الـ9 من الشهر الجاري يوافق الذكرى العاشرة للقرار الذي اتخذته محكمة العدل الدولية بشأن جدار الفصل العنصري الذي أقامته (إسرائيل) على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وطالب المحتجون في البيان "تجميد اتفاقية الشراكة بين (إسرائيل) والاتحاد الأوروبي، وإلغاء كافة أشكال التعاون العسكري والأمني، وأن توقف الشركات الأسبانية كافة أنشطتها في إسرائيل حتى لا تصبح مجرمة حرب هى الأخرى".

وفي مدينة "برشلونة" دعت مؤسسة مجتمع مدني تسمى "الجماعة المؤيدة لفلسطين" إلى تظاهرة احتجاجية مماثلة، شارك فيها عدد من ممثلي الأحزاب السياسية، فضلا عما يقرب من ألف شخص أدانوا جميعا الغارات الإسرائيلية على القطاع الفلسطيني.

وطالب المحتجون في المدينة الكتالونية، وقف كافة أشكال التعاون القائمة بين إدارة الحكم الذاتي في المدينة، و(إسرائيل)، بسبب تلك الهجمات التي وصفوها بالعدوانية.

وفي اليونان احتشد المئات من المتضامنين اليونان والفلسطينيون والعرب، استجابة لدعوات لجان التضامن المختلفة واتحاد العمال والشغيلة الفلسطينيين، الخميس مساءا امام السفارة الاسرائيلية للاحتجاج وادانة العدوان الوحشي الاسرائيلي المتجدد على غزة ، وادانة الوحشية الاسرائيلية .

وضمن موجة التظاهرات العربية والعالمية تضامنا مع الشعب الفلسطيني في غزة وتنديدا بالعدوان الاسرائيلي المستمرة منذ اربعة ايام وراح ضحيته اكثر من 104 شهداء ومئات الجرحى. وفي ايرلندا، اعترض شباب ايرلنديون موكب السفير الاسرائيلي في دبلن، احتجاجا على عدوانه على غزة، وفي جنوب افريقيا، حاصر متظاهرون مبنى وزارة الخارجية وطالبوا بطرد السفير الاسرائيلي وسحب سفير بلادهم من تل ابيب. وخرجت مظاهرات عارمة، في عدة مدن جنوب إفريقية، للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، كان أبرزها في العاصمة بريتوريا التي شهدت تجمهر المئات من المتضامنين مع الشعب الفلسطيني، أمام البوابات الرئيسية لوزارة العلاقات الدولية والتعاون، حاملين الأعلام الفلسطينية.

 

وكان الاحتلال الاسرائيلي قد تباهي بقصف غزة بما يزيد عن 800 طنا من القنابل ضد 750 هدفا في تصعيد مقصود بحجة الانتقام من مقتل 3 مستوطنين في ظروف مشبوهة يعتقد أنهم لقوا حتفهم بحادث عرضي إلا أن الحكومة الإسرائيلية أخفت نبأ مقتلهم ومنعت وسائل الإعلام من نشر أنباء حولهم لدى الإعلان عن اختفاءهم. وتتهم مصادر عديدة الحكومة الإسرائيلية باتخاذ مقتلهم ذريعة لمهاجمة غزة انتقاما من الفلسطينيين بعد المصالحة التي تمت بين حماس والسلطة الفلسطينية والإعلان عن حكومة وحدة وطنية. وشككت بعض وسائل الإعلام بالرواية الاسرائيلية حول مقتل المستوطنين بما فيها وسائل إعلام اسرائيلية.