لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 6 Feb 2014 09:47 AM

حجم الخط

- Aa +

تركيا تفرض قيودا صارمة على الإنترنت

وافق البرلمان التركي في جلسة أمس على  تعديلات على قانون لفرض قيود ورقابة صارمة على الإنترنت بعد أن اقترحها القانون نائب من حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يرأسه أردوغان، بهدف "حماية العائلة والاطفال من المعلومات الإباحية والضارة على الانترنت. 

تركيا تفرض قيودا صارمة على الإنترنت

وافق البرلمان التركي في جلسة أمس على  تعديلات على قانون لفرض قيود ورقابة صارمة على الإنترنت بعد أن اقترحها القانون نائب من حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يرأسه أردوغان، بهدف "حماية العائلة والاطفال من المعلومات الإباحية والضارة على الانترنت. 

 

 

وقد اعترض نائب في المعارضة على هذا النص المقدم في حين تواجه الحكومة الاسلامية المحافظة برئاسة رجب طيب اردوغان قضية فساد سياسية - مالية غير مسبوقة. 

 

 

 

وهذه التعديلات لقانون ضبط الانترنت الذي تم التصويت عليه في 2007، تسمح خصوصا، من بين اجراءات اخرى، للسلطة الحكومية للاتصالات بوقف موقع انترنت من دون قرار قضائي ما ان ترى انه يتضمن معلومات "تسيء الى الحياة الخاصة" او مضامين تعتبر "تمييزية او مهينة" بحسب صحيفة الحياة، التي اشارت أن التعديلات تتيح ايضا لسلطة الاتصالات في تركيا بان تطلب من مزودي خدمات الانترنت معلومات حول المواقع التي يزورها كل متصفح للانترنت والاحتفاظ بها طيلة سنتين.

 

 

 

وفي "تقرير حول الشفافية" نشر في كانون الاول/ديسمبر، صنف عملاق الانترنت "غوغل" تركيا مع الصين في المرتبة الاولى بين الدول التي تفرض رقابة على الشبكة العنكبوتية. وقد اعربت منظمات تركية ودولية غير حكومية اضافة الى الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، عن اعتراضها على هذا النص، مبدية قلقها من المخاطر التي ستواجه حرية التعبير وحرية الصحافة في تركيا.