لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Feb 2014 08:04 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تخالف 181 منشأة كبرى بسبب برنامج حماية الأجور

وزارة العمل السعودية تعاقب 181 منشأة كبرى بسبب مخالفتها برنامج حماية الأجور الذي تم تطبيقه أواخر العام الماضي.

السعودية تخالف 181 منشأة كبرى بسبب برنامج حماية الأجور

أفاد مسؤول أن وزارة العمل السعودية أوقفت خدماتها عن 181 منشأة كبرى بسبب مخالفتها برنامج حماية الأجور الذي تم تطبيق إحدى مراحله في العام الماضي.

 

ونقلت صحيفة "الشرق" السعودية عن وكيل وزارة العمل للتفتيش وتطوير بيئة العمل عبد الله أبوثنين إن برنامج حماية الأجور سيتم تعميمه بشكل كامل على جميع المؤسسات الخاصة خلال هذا العام، موضحاً أن وزارة العمل ستمنع أي شركة أو مؤسسة من تجاوز الأنظمة المقرة.

 

وكانت وزارة العمل بدأت في سبتمبر/أيلول 2013 بالتطبيق الإلزامي للمرحلة الأولى من برنامج حماية الأجور للمنشآت العملاقة التي يزيد عدد عمالتها على 3 آلاف عامل، المتضمنة تسجيل ورفع ملفات صرف الأجور عبر موقع الخدمات الإلكترونية للوزارة.

 

وقال "أبوثنين"، خلال ورشة حفل تدشين البنك السعودي للاستثمار بطاقة العمالة والمقيمين مساء الثلاثاء الماضي، إن الاتفاقية تمثل رافداً لجهود الوزارة لحماية الأجور، مؤكداً أن البرنامج يحافظ على سرية المعلومات التي تصل إلى وزارة العمل بتفاهم مسبق مع مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) ولكي تتمكن الوزارة من تطبيق العقوبات على المنشآت غير الملتزمة.

 

وأوضح أن وزارة العمل أوقفت الخدمات على بعض الشركات والمؤسسات ما عدا رخصة العمل للمدد التي تجاوزت الثلاثة أشهر في تطبيق برنامج حماية الأجور، ومن ضمنها المدارس الأهلية التي لم تلتزم ببرنامج حماية الأجور الأخير، الذي أطلق فعلياً منذ سبتمبر/أيلول 2013، وطبق مبدئياً على الشركات الكبيرة التي تحوي ثلاثة آلاف عامل وأكثر، وبلغ عدد المنشآت المخالفة من كبيرة الحجم ما يقدر بنحو 181 منشأة تم إيقاف الخدمات عنها لعدم التزامها بالبرنامج، كما عملت الوزارة على تتبع الشركات والمؤسسات الصغيرة التي تحوي ألفي عامل فأكثر وضبطت آلياتها ضمن هذا البرنامج منذ ديسمبر/كانون الأول 2013 إضافة إلى تطبيق القرار على المنشآت التي تحوي ألف عامل فأكثر وسيتم العمل عليها مع مطلع مارس/آذار 2014.