لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 20 Feb 2014 05:14 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية توقع اتفاقاً مع إندونيسيا لحماية الخادمات

السعودية وإندونيسيا تتفقان لأول مرة بعد 4 سنوات على عدم زيادة ساعات العمل اليومية على 9 ساعات ودفع الأجور في نهاية الشهر والحق في إجازة مرضية وعطلة لمدة شهر.

السعودية توقع اتفاقاً مع إندونيسيا لحماية الخادمات

وقعت السعودية اتفاقاً مع إندونيسيا، أمس الأربعاء، لحماية حقوق عاملات المنازل على أراضي المملكة اثر مزاعم باعتداءات شديدة على الخادمات.

 

وكانت إندونيسيا حظرت إرسال عاملات منازل جديدات إلى المملكة اثر مزاعم متكررة عن اعتداءات جسدية وجنسية، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

 

ويقول ناشطون إن عاملات المنازل الإندونيسيات معرضات بدرجة كبيرة للانتهاكات.

 

ويحتفظ المستخدمون بوثائق السفر الخاصة بعاملات المنازل لمنع هربهن، ويقول البعض إنه يحظر عليهن الاتصال بعاملات منزليات أخريات أو حتى استخدام الهاتف.

 

وكان القضاء السعودي حكم على عاملة منزلية بالإعدام اثر اتهام مخدومها لها بممارسة السحر. لكن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود عفا عنها مؤخراً.

 

ويهدف الاتفاق الجديد إلى ضمان المزيد من الحرية والحماية للخادمات الاندونيسيات في السعودية اللاتي يبلغ عددهن مليونين.

 

ومن بين الحقوق التي يضمنها الاتفاق حق احتفاظ العاملة المنزلية بجواز سفرها والاتصال بالعالم الخارجي والحصول على عطلة.

 

وتقول الحكومة الإندونيسية إنها ستنتظر حتى تتابع كيفية تطبيق الاتفاق الجديد قبل السماح بعمل عاملات منزليات جديدات في المملكة.

 

وكانت إندونيسيا تسعى إلى الحصول على ضمانات للعاملات على مدى أربع سنوات في أعقاب تقارير بأنهن ينهكن في العمل لطول ساعاته، ويجبرن على البقاء في المنازل ولا يتصلن بالخارج، ويحرمن أحياناً من أجورهن، أو من الطعام، ويتعرضن للإساءة النفسية والجنسية.

 

وتواجه بعض العاملات اللاتي حاولن إبلاغ الشرطة عن الانتهاكات التي يرتكبها المخدوم المقاضاة باتهامهن بالسرقة أو ممارسة السحر.

 

وكان مجلس الوزراء السعودي قد وافق في يوليو/تموز 2013 على عدة قواعد جديدة تحكم معاملة أكثر من 1.5 مليون من الأجنبيات العاملات في المنازل في المملكة.

 

وتوفر تلك القواعد الجديدة حماية للعاملات لأول مرة، من قبيل عدم زيادة ساعات العمل اليومية على تسع ساعات، ودفع الأجور في نهاية الشهر، والحق في إجازة مرضية، وعطلة لمدة شهر كل عامين.