لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 10 Feb 2014 05:51 AM

حجم الخط

- Aa +

محمد بن راشد:الإمارات تؤمن بأن خدمة الإنسان أينما كان مصدر الاستقرار والرخاء

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن القمة الحكومية التي تعقد على أرض الإمارات وتحضرها أكثر من 50 حكومة من كافة أنحاء العالم بالإضافة لمشاركة الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات العالمية هي قمة للعقول الواعية المخلصة والساعية لخدمة البشرية وتحسين حياة الإنسان أينما كان.

محمد بن راشد:الإمارات تؤمن بأن خدمة الإنسان أينما كان مصدر الاستقرار والرخاء

وام / أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن القمة الحكومية التي تعقد على أرض الإمارات وتحضرها أكثر من 50 حكومة من كافة أنحاء العالم بالإضافة لمشاركة الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات العالمية هي قمة للعقول الواعية المخلصة والساعية لخدمة البشرية وتحسين حياة الإنسان أينما كان.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في تصريح له بخصوص القمة الحكومية التي تستضيفها الإمارات خلال الأسبوع الحالي إبتداءا من 10 إلى 12 فبراير الحالي " نرحب بجميع ضيوف الإمارات من كافة الحكومات والمنظمات ونؤكد أن تطوير العمل الحكومي ليس فقط في الإمارات بل إقليميا وعالميا .. هي مهمة وغاية تعتز بها دولة الإمارات قيادة وشعبا لأنها الأساس في تحقيق رفاهية المجتمعات وتسهيل حياتها ..وصنع الفرص لأجيالها .. التجمع الكبير خلال القمة الحكومية للعديد من المسؤولين والفكرين والمبدعين في العمل الحكومي هو تجمع خير .. لأن غايته خير الإنسان وخدمته وسعادته ".

وأضاف سموه " القمة الحكومية هي نتاج وطني خالص .. وهدية الإمارات لبقية حكومات العالم.. ومنتدى عالمي لتطوير علم الإدارة الحكومية بهدف خدمة البشرية ".

وأكد سموه أن دولة الإمارات كانت وما زالت تؤمن بأن تطوير عمل الحكومات والارتقاء بخدماتها وخلق بيئة تمكن الانسان من استغلال طاقاته وتحقيق أحلامه كل ذلك هو مصدر للاستقرار والرخاء والرفاه .. والقمة الحكومية هي امتداد لهذا المبدأ الذي تؤمن به دولة الإمارات ".

وقال سموه " القمة الحكومية السابقة كانت سابقة .. والحالية ستكون رائدة بلا شك .. ونتمنى من الجميع الاستفادة من جلساتها وتجاربها ومعارفها .. وأن نرى في القريب العاجل أثرها وتطبيقاتها واقعا ملموسا في حياة الناس والمجتمعات ، مع تمنياتنا بالتوفيق لكافة أعمال القمة وطيب الإقامة والاستفادة لكافة المشاركين فيها ".