لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 15 Dec 2014 08:24 AM

حجم الخط

- Aa +

قياديو البريد السعودي يجتمعون بدبي قبيل خصخصة المؤسسة الحكومية العريقة

قياديو مؤسسة البريد السعودي يجتمعون في دبي بتكلفة تصل إلى 500 ألف ريال قبيل البدء بخصخصة المؤسسة الحكومية.

قياديو البريد السعودي يجتمعون بدبي قبيل خصخصة المؤسسة الحكومية العريقة

أفادت صحيفتان سعوديتان أن قياديون في مؤسسة البريد السعودي سيجتمعون مطلع العام المقبل في دبي قبيل تحويل ملكية المؤسسة الحكومية العريقة إلى القطاع الخاص خلال العام 2015.

 

وقالت صحيفة "الشرق" اليومية إن مؤسسة البريد السعودي ستكمل الإجراءات النظامية الخاصة بإنشاء وتشغيل مجموعة من الشركات التابعة لقطاعات البريد السعودي، وهي أربع شركات بمسميات شركة البريد الممتاز، شركة الخدمات البريدية، شركة البريد القابضة، شركة الخدمات المالية.

 

وذكرت مصادر في مؤسسة البريد السعودي للصحيفة أنه سيتم خلال الأيام المقبلة الإفصاح عن آلية تطبيق قرار مجلس إدارة البريد السعودي الخاص بمنح بدل طبيعة عمل لكافة العاملين في قطاع التقنية في مختلف محافظات ومدن المملكة من موظفي البريد السعودي أسوة لما هو معمول به في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والمقسمة إلى فئات بواقع 30 بالمئة لكل موظف، وخصص للوظائف الإدارية والإشراف التقني 20 بالمئة، فيما يمنح اختصاصي تقنية المعلومات 25 بالمئة على أن يكون اعتماد صرف هذه البدلات في موازنة مؤسسة البريد للعام المالي الجديد، وأن يقتصر صرف البدل للمعينين في "المؤسسة" على كادر المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، الذين ليس لهم عقود مباشرة مع المؤسسة شريطة مزاولة العمل الفعلي.

 

وكان مجلس إدارة مؤسسة البريد في اجتماعه الأخير، قبل أيام، قد أوصى بضرورة متابعة المختصين في المؤسسة لاستكمال الإجراءات النظامية الخاصة بتأسيس وإنشاء هذه الشركات والرفع إلى المجلس بالتقارير الدورية التي تفصح عما تم بشأن ذلك، على أن يكون العام 2015 عام دخول قطاعات البريد إلى التخصيص.

 

في حين أكدت صحيفة "الوطن" اليومية أنه في خطوة تثير علامات استفهام إزاء المعايير التي تعمل عليها مؤسسة البريد السعودي في اعتماد موقع عقد اجتماعاتها، تستعد المؤسسة لعقد اجتماعاً لقيادييها في مدينة دبي الإماراتية لمدة يومين.

 

وذكرت مصادر مطلعة للصحيفة إن رئيس المؤسسة محمد بنتن وجه ببدء إنهاء إجراءات سفر 35 قيادياً في المؤسسة، للقاء بعض موظفيها العاملين في الإمارة.

 

وقالت الصحيفة إنه فيما أعطت المصادر تقديرات أولية للإنفاق المتوقع للرحلة، التي تشمل تذاكر سفر وإقامة في فندق خمس نجوم لثلاث ليال، وحجز قاعة الاجتماعات بحوالي نصف مليون ريال، علمت أن جهات رقابية بدأت تقصيها عن الاجتماع المرتقب والهدف من إقامته خارج المملكة.

 

وأوضحت المصادر أن اجتماع قيادات المؤسسة سيكون في أيام 6 و7 و8 من يناير/كانون الثاني المقبل، مستهجنة عقد مثل ذلك الاجتماع في دبي، كون عملية قدوم موظفي المؤسسة العاملين هناك أقل من كلفة إرسال قياديين، فضلاً عن وجود الإمكانات الكبيرة التي تمتلكها "المؤسسة" في المملكة لعقد مثل ذلك الاجتماع، في كلفة لا تزيد بأقصى تقدير على 150 ألف ريال.

 

وفقاً لتقرير، تعد مؤسسة البريد السعودي من أقدم مؤسسات الدولة على الإطلاق، وهي المؤسسة المسؤولة عن الخدمات البريدية والبريد الرسمي، كما تعد جهاز التنظيم الأكثر تطوراً في القطاع الحكومي.