لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 9 Sep 2013 12:26 AM

حجم الخط

- Aa +

"قطر القابضة" تستحوذ على مقر "أورانج الفرنسية" في بولندا

دشنت قطر القابضة أحد الأذرع الإستثمارية لجهاز قطر للإستثمار أولى إستحواذاتها في العاصمة البولندية وأوروبا الوسطى من خلال إقتناء عقار في وارسو على مساحة 45 الف متر مربع، وذلك وفق بيان صادر عن شركة "بويج" العقارية الفرنسية المنفذة للمشروع، والعقار الجديد لـ "قطر القابضة" سيكون المقر الرئيسي لشركة الاتصالات الفرنسية أورانج في بولندا.

"قطر القابضة" تستحوذ على مقر "أورانج الفرنسية" في بولندا
يبحث جهاز قطر للاستثمار الذي تزيد أصوله على 200 مليار دولار عن فرص جديدة في آسيا والولايات المتحدة.

دشنت قطر القابضة أحد الأذرع الإستثمارية لجهاز قطر للإستثمار أولى إستحواذاتها في العاصمة البولندية وأوروبا الوسطى من خلال إقتناء عقار في وارسو على مساحة 45 الف متر مربع، وذلك وفق بيان صادر عن شركة "بويج" العقارية الفرنسية المنفذة للمشروع، والعقار الجديد لـ "قطر القابضة" سيكون المقر الرئيسي لشركة الاتصالات الفرنسية أورانج في بولندا.

ووفقا لموقع "بوابة الشرق"، حضر تدشين المشروع كل من سعادة الشيخ فيصل بن سعود آل ثاني، مدير التطوير في شركة قطر القابضة، وفرانسوا بريتار الرئيس التنفيذي لشركة بويج، وماسيج فيتوكي الرئيس التنفيذي لشركة أورانج بولندا.

 

ويقع المبنى، الذي صممه المهندس المعماري الفرنسي البولندي ستانيزلو فسيزر على أحد الشرايين الحيوية في وارسو، حيث سيستضيف 3300 موظف لأول مشغل للهاتف المحمول في بولندا.

 

ويتألف المشروع من خمسة مبان، كل مبنى من ستة طوابق متصلة بواسطة معرض داخلي يوصف بـ "قلب المدينة الصغيرة".

 

يذكر أن شركة "قطر القابضة" قامت في الفترة الأخيرة بتعيين مصرفيين كبار ومسؤولين تنفيذيين لتنويع محفظته الاستثمارية والحد من اعتمادها على أوروبا.

 

ويبحث جهاز قطر للاستثمار الذي تزيد أصوله على 200 مليار دولار عن فرص جديدة في آسيا والولايات المتحدة.

 

وفي السنوات الأخيرة استثمر جهاز قطر للإسثتمار مبالغ كبيرة من إيرادات الدولة من الغاز الطبيعي في مجموعة من الأصول المهمة من بينها حصص في شركة بورشه الألمانية لصناعة السيارات الرياضية وبنك باركليز البريطاني وبنك كريدي سويس السويسري.

 

ويمتلك الجهاز أيضا حصص أقلية في عدة شركات من بينها جلينكور ورويال داتش شل. لكن استثماراته في آسيا والولايات المتحدة محدودة بالمقارنة مع استثماراته الكبيرة في أوروبا.

 

وتشتهر قطر بأنها مستثمر يتحين الفرص وتفضل الاستثمار من خلال اتفاقات ثنائية تمكنها من طلب مميزات إضافية مثل عقود الحماية التي تضمن الحفاظ على استثماراتها إذا حدث انخفاض حاد في أسعار الأصول.

 

لكن تحسن الأوضاع الاقتصادية بوجه عام في أماكن مثل أوروبا يجعل العثور على مثل هذه الصفقات أمرا صعبا. وأدى تحسن السيولة إلى ظهور منافسة من شركات كبرى للاستثمار المباشر وصناديق تقاعد.

 

ونظراً لقلة صفقات الأسهم المتاحة من المتوقع أن يتجه جهاز قطر للإستثمار إلى صفقات أكثر تعقيدا تشمل مزيجا من الدين والأسهم وهي تتطلب مسؤولين لديهم هذه الخبرة.