لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 6 Sep 2013 12:54 AM

حجم الخط

- Aa +

أمريكا تتخلى عن العمل مع مجلس الأمن بشأن سورية وتلوم روسيا

أعلنت الولايات المتحدة اليوم الخميس أنها تخلت عن محاولة العمل مع مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا واتهمت روسيا باتخاذ المجلس رهينة والسماح لحلفاء موسكو في سوريا باستخدام الغاز السام ضد أطفال أبرياء.

أمريكا تتخلى عن العمل مع مجلس الأمن بشأن سورية وتلوم روسيا
السفيرة الامريكية لدى الأمم المتحدة سمانثا باور

رويترز- أعلنت الولايات المتحدة اليوم الخميس أنها تخلت عن محاولة العمل مع مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا واتهمت روسيا باتخاذ المجلس رهينة والسماح لحلفاء موسكو في سوريا باستخدام الغاز السام ضد أطفال أبرياء.

 

ولم تترك تصريحات السفيرة الامريكية لدى الأمم المتحدة سمانثا باور شكا في أن واشنطن لن تسعى لنيل موافقة المنظمة الدولية على ضربة عسكرية ضد سوريا ردا على هجوم كيماوي يوم 21 من اغسطس قرب دمشق.

 

وقالت إن مشروع قرار قدمته بريطانيا الى الأعضاء الخمسة الدائمين في المجلس الأسبوع الماضي يدعو للرد على الهجوم بات ميتا فعليا.

 

 

وقالت باور للصحفيين "كنت موجودة في الاجتماع حيث قدمت المملكة المتحدة القرار.. وكل شيء في ذلك الاجتماع.. جملة وتفصيلا.. يشير الى انه لا توجد فرصة لتبني هذا القرار خاصة من جانب روسيا."

 

 

وقالت السفيرة سمانثا باور للصحفيين إن الولايات المتحدة أطلعت دولا اعضاء في الامم المتحدة على معلومات المخابرات الامريكية بشأن الهجوم الذي قتل فيه مئات المدنيين وتلقي واشنطن بالمسؤولية عنه على الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وقالت باور إن مجلس الأمن الدولي فشل في الاضطلاع بدوره كحام للسلام والأمن الدوليين.

 

 

وسئلت بارو عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي رفض يوم الاربعاء استبعاد أن تؤيد روسيا ضربة عسكرية الى سوريا إذا ثبت بالدليل تورط الحكومة السورية في هجوم 21 من أغسطس.

 

وقالت باور "لا شيء في نمط اتصالاتنا مع زملائنا الروس يجعلنا متفائلين." وأضافت قولها "في الواقع لا شيء في تصريحات الرئيس بوتين ينبيء بأنه يوجد طريق للمضي قدما في مجلس الأمن."

 

مهما يكن من أمر فإن باور قالت إن البعثة الأمريكية أحاطت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة علما اليوم الخميس بتقييمات واشنطن لهجوم 21 من أغسطس "والتي تخلص بشكل قاطع الى نتيجة واحدة وهي ان نظام الأسد ارتكب هجوما عشوائيا واسع النطاق على شعبه باستخدام أسلحة كيماوية."

 

وقالت باور أنه يكون من الضروري أحيانا الذهاب في اتجاه آخر خارج مجلس الأمن حينما يصل المجلس الى طريق مسدود.