لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 5 Sep 2013 02:05 PM

حجم الخط

- Aa +

القضاء الإسرائيلي يعيد فندقا إلى ملاكه الفلسطينيين

  خاض ملاك هذا الفندق صراعا أمام القضاء الإسرائيلي على مدى عشر سنوات لاستعادة العقار بعد مصادرته عام 2003 بموجب قانون أملاك الغائبين.

القضاء الإسرائيلي يعيد فندقا إلى ملاكه الفلسطينيين

رويترز- يقع فندق على مشارف مدينة القدس وخاض ملاك هذا الفندق صراعا أمام القضاء الإسرائيلي على مدى عشر سنوات لاستعادة العقار بعد مصادرته عام 2003 بموجب قانون أملاك الغائبين، وعلم ملاكه ان الفندق سيعود إليهم.

وذكر علي عياد أحد ملاك الفندق أن عائلته بنت العقار عام 1954 ليكون سكنا ثم حولته إلى فندق عام 1961 وسكنت في عقار آخر في نفس قطعة الأرض. لكن  إسرائيل صادرت أرض الفندق عام 2003 بموجب قانون أملاك الغائبين.

وصادرت إسرائيل بموجب ذلك القانون ممتلكات الفلسطينيين الذين اضطروا لترك ديارهم وأراضيهم عام 1948 وبعده ولجأوا إلى بلاد تعتبرها إسرائيل عدوا وهي مصر والأردن وسوريا ولبنان والعراق واليمن والسعودية.

 

عندما شرعت إسرائيل في بناء جدارها الأمني عام 2002 أعلنت مصادرة الفندق بموجب القانون. وبدات أسرة عياد وأسر أخرى في المنطقة نزاعا قضائيا مع السلطات إلى أن وصلت قضية الفندق إلى المحكمة العليا الإسرائيلية.

 

وقال علي عياد أحد ملاك الفندق ‭‭‬"‬‬في 2003 كنا بنصلح في العقار. بدأ بناء الجدار. سمعنا فيما بعد أنه صدر قرار بوضع اليد على العقار بتغيير مسار الجدار واعتباره أملاك غائبين. من 2003 إلى الآن نحن في صراع مستمر متعب.. رحلة شاقة أمام القضاء الإسرائيلي."

 

يقع الفندق في أبو ديس التي يعتبرها كثير من الفلسطينيين جزءا من مدينة القدس. لكن الجدار الأمني الإسرائيلي بات حاليا يعزل البلدة وسكانها عن المدينة.

 

وظل الفندق المؤلف من أربعة طوابق خاليا طوال فترة النزاع القضائي.

 

وأضاف علي عياد "طبعا العقار إلى الآن لم يتم إعادته إلى أصحابه وأنا وأهلي لن نصدق أن العقار هذا تم إعادته لنا بدون ما احنا فعليا ندخل إليه ونمسكه بأيدينا. بدون ما يصير هيك أنا ما بأصدق."