لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 Sep 2013 10:50 AM

حجم الخط

- Aa +

تسريبات إعلامية عن الحرب الإلكترونية على سوريا

رغم أن انشغال الإدارة الأمريكية حاليا ينصب على طبيعة الحرب التي ستشنها على سوريا إلى أن حربا أخرى لا تقل أهمية وفاعلية لجانب الأضرار التي تلحقها بالبنى التحتية، قد تكون قد بدأت بالفعل وقد تكون أساسية في تدمير الأهداف التي حددتها الإدارة الأمريكية.

تسريبات إعلامية عن الحرب الإلكترونية على سوريا

رغم أن انشغال الإدارة الأمريكية حاليا ينصب على طبيعة الحرب التي ستشنها على سوريا إلى أن حربا أخرى لا تقل أهمية وفاعلية لجانب الأضرار التي تلحقها بالبنى التحتية، قد تكون قد بدأت بالفعل وقد تكون أساسية في تدمير الأهداف التي حددتها الإدارة الأمريكية بحسب صحيفة مذربورد الأمريكية

 

لا يحتاج الرئيس الأمريكي باراك أوباما أي تفويض من الكونجرس لشن حرب إلكترونية على سوريا، وبحسب صحيفة فورين بوليسي الأمريكية فإن عدة أنواع من الهجمات الإلكترونية ستصاحب القصف الصاروخي، وقد تكون هذه الهجمات الإلكترونية قد بدأت بالفعل.

 

وستختبر قيادة الحرب السيبرونية الأمريكية قدرات حربية جديدة بحسب مصادر عسكرية تناقلتها وسائل إعلام أمريكية. تتضن الأهداف السورية أنظمة القيادة والتحكم الإلكترونية التي يستخدمها الجيش السوري، فضلا عن أنظمة كمبيوتر خاصة بالدفاع الجوية وشبكات الاتصالات الحربية السورية، وتشير صحيفة فورين بوليسي ملمحا إلى أهداف أخرى ترجح تعرضها للتخريب الإلكتروني والقصف مثل أنظمة الرادار وأنظمة التحكم بالحركة الجوية إلى جانب اختراق شبكات الكهرباء والماء السورية وشبكات الهاتف الجوال والأرضي ومصافي البترول وأنابيب النفط.

 

 

ويرجح خبير في الأمن القومي الأمريكي للصحيفة استخدام هجمات إلكترونية لم يسبق استخدامها في أي حرب أخرى. وأشار خبير آخر أن دفاعات الإلكترونية السورية ضعيفة مشيرا إلى اختراق صفحة شركة سيرياتيل على فيسبوك قبل أيام (أشار لسيرياتيل على أنها مؤسسة الاتصالات السورية وليس شركة خاصة- المحرر).

 

وكشفت وثائق تسربت مؤخراأن الولايات المتحدة شنت قرابة 231 هجوما إلكترونيا عام 2011 ويرجح أنها قامت بمثلها من الهجمات العام الماضي والعام الجاري ولن نسمع عنها إلا بعد شهور أو سنين من الآن في حال أقر المسؤولين الأمريكيين الكشف عن ذلك.  ويعرض الكاتب الفعالية التي حققه اعتماد الهجمات الإلكترونية ضد إيران والتي ألحقت أضرارا بالغة بالبرنامج النووي الإيراني دون إطلاق رصاصة واحدة.  وتتساءل الصحيفة طالما أن الهجمات الإلكترونية تلعب دورا مركزيا في عمليات التدخل العسكري، فلماذا المخاطر بقصف عنيف بالصواريخ إن كان تحطيم الآلة العسكرية السورية هو الهدف؟