لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 2 Sep 2013 06:49 AM

حجم الخط

- Aa +

مديرو الجوازات بدول مجلس التعاون يجتمعون بالدوحة لبحث العمل الأمني المشترك

بدأ المديرون العامون للجوازات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعا في الدوحة لبحث العمل الأمني المشترك للتصدي بحزم لفرض الأمن والنظام بحسب وكالة الأنباء الكويتية كونا.

مديرو الجوازات بدول مجلس التعاون يجتمعون بالدوحة لبحث العمل الأمني المشترك

بدأ المديرون العامون للجوازات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اجتماعا في الدوحة لبحث العمل الأمني المشترك للتصدي بحزم لفرض الأمن والنظام بحسب وكالة الأنباء الكويتية كونا.

وقال الوكيل المساعد للمنافذ والبحث والمتابعة بمملكة البحرين العميد يوسف بن احمد الغتم الذي ترأس الاجتماع الذي يستمر ثلاثة أيام انه يأتي في إطار زيادة التعاون والتنسيق في مجال الجوازات من حيث رفع كفاءة العاملين في مجال الجوازات من خلال التدريب والتطوير ما يسهم في استتباب الأمن الداخلي لدول المجلس التعاون. وأشار الغتم في كلمته إلى التطلع بأن يترجم الاجتماع ما تصبو إليه دول المجلس التي تربطها علاقات خاصة ومصير مشترك يدفعها نحو توثيق اطر التنسيق والتكامل لتحقيق الأهداف والمبادئ التي يقوم عليها مجلس التعاون بتحقيق المصلحة العليا لها.

من جهته ألقى الأمين العام المساعد للشؤون الأمنية القطري العقيد هزاع بن مبارك الهاجري كلمة الأمانة العامة لمجلس التعاون واصفا الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الاجتماع بأن لها علاقة وثيقة بالمواطن الخليجي الذي يتطلع دائما إلى ما يتم التوصل إليه من أمور تساعد على تنقله وتسهيل أموره.

وأضاف الهاجري أن مشروع جدول الأعمال الذي أعدته الأمانة العامة حافل بالموضوعات التي تحتاج إلى دراسة وتحليل للوصول إلى توصيات تلبي طموحات وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون.

من جهته قال رئيس الوفد القطري العميد عبدالله سالم العلي في كلمته إن "الهدف من الاجتماع هو مواصلة مسيرة دول المجلس وإضافة انجازات جديدة لخدمة مصالحنا وأهدافنا المشتركة".

وأوضح العلي أن جدول الأعمال يضم موضوعات مهمة ستأخذ حقها في الدراسة والمناقشة للخروج بتوصيات ايجابية وبناءة تحقق الارتقاء بآليات العمل في مجالات الجوازات والجنسية.

من جهته أكد العميد محمد العتيق في كلمة بالنيابة عن وزارة الداخلية القطرية أن هذا الاجتماع استعرض عددا من الإجراءات التنفيذية لقرارات الاجتماع السابق رقم 27 لوزراء الداخلية بدول مجلس التعاون بجانب عدد من الموضوعات المطروحة على جدول الأعمال ومن بينها الإجراءات التي تعنى بمنح التأشيرات لتنقل المقيمين بين دول المجلس والتسهيلات المقدمة لهم.

وأضاف العتيق أن الاجتماع ناقش مجالات التدريب وتبادل المعلومات المتعلقة بالجوازات والإقامة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ولفت إلى أن الاجتماع ناقش أيضا أهمية العمل على انجاز الربط الآلي بين دول مجلس التعاون الذي يعمل على تسهيل إجراءات التأشيرات والإقامات بين تلك الدول ويختصر الوقت والجهد.

وذكر انه ناقش أيضا إمكانية إلغاء لاصق الإقامة الذي يوضع داخل جوازات المقيمين والاكتفاء ببطاقات الهوية التي يدون عليها كافة المعلومات الحيوية للمقيم إضافة إلى مناقشة مقترح مقدم من دولة قطر بأهمية عمل دورات تأهيلية لموظفي الجوازات بدول مجلس التعاون يمنح على أثرها الموظف دبلوما في هذا التخصص.