لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 19 Sep 2013 08:02 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: تحويلات المغتربين 32 مليار دولار في 2013

توقع تقرير اقتصادي سعودي أن تبلغ تحويلات الأجانب هذا العام أعلى مستوى لها بقيمة 32 مليار دولار. وأوضح تقرير شركة جدوى للاستثمار أن تحويلات العاملين الأجانب ستظل تشكل المصدر الرئيس لتدفق الأموال خارج السعودية من الحسابات غير المنظورة، لافتاً إلى أن عدد العاملين الأجانب في السعودية سيبقى مرتفعاً رغم الإجراءات الجديدة الرامية إلى زيادة عدد السعوديين العاملين في القطاع الخاص، وذلك بسبب ضخامة حجم أعمال التشييد والبنية التحتية.

السعودية: تحويلات المغتربين 32 مليار دولار في 2013
أوضح تقرير شركة جدوى للاستثمار أن تحويلات العاملين الأجانب ستظل تشكل المصدر الرئيس لتدفق الأموال خارج السعودية من الحسابات غير المنظورة

توقع تقرير اقتصادي سعودي أن تبلغ تحويلات الأجانب هذا العام أعلى مستوى لها بقيمة 32 مليار دولار. وأوضح تقرير شركة جدوى للاستثمار أن تحويلات العاملين الأجانب ستظل تشكل المصدر الرئيس لتدفق الأموال خارج السعودية من الحسابات غير المنظورة، لافتاً إلى أن عدد العاملين الأجانب في السعودية سيبقى مرتفعاً رغم الإجراءات الجديدة الرامية إلى زيادة عدد السعوديين العاملين في القطاع الخاص، وذلك بسبب ضخامة حجم أعمال التشييد والبنية التحتية.

وأشار إلى أن التحويلات الخارجية للأجانب في طريقها إلى تسجيل أعلى مستوى لها على الإطلاق مع نهاية العام الجاري. وتشير آخر البيانات إلى أن تحويلات الأجانب زادت بنسبة 14 في المئة على أساس المقارنة السنوية في الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري لتبلغ 23.1 مليار دولار.

ويوقع أن يبلغ الفائض التجاري في المملكة 190 مليار دولار عام 2013 متراجعاً من المستوى القياسي الذي سجله عام 2012، مشيراً إلى أن كانت المملكة سجلت فائضاً تجارياً قدره 245.6 مليار دولار العام الماضي.

وأفاد تقرير شركة «جدوى للاستثمار» الذي نشر على موقعها الإلكتروني وأعادت نشره صحيفة الرؤية الإماراتية أمس بأن صادرات النفط السعودية من شأنها أن تصل إلى 289.4 مليار دولار، منخفضة بنسبة 15 في المئة عن مستواها عام 2012 نتيجة تراجع الأسعار وحجم الإنتاج، فيما ينتظر أن ترتفع الصادرات غير النفطية بدرجة طفيفة لتبلغ 51 مليار دولار.

وأضاف التقرير «بناء على بيانات حجم الإنتاج والأسعار، يقدر المتوسط الشهري لصادرات النفط حتى الآن من العام في حدود 23 مليار دولار، وارتفعت الصادرات غير النفطية بنسبة اثنين في المئة على أساس سنوي في الأشهر الستة الأولى من العام، وانكمشت صادرات البتروكيماويات بنسبة تسعة في المئة وبالنسبة للعام ككل».

وحول نمو الناتج الإجمالي المحلي الفعلي في السعودية هذا العام، توقع التقرير أن يزيد بنسبة أربعة في المئة، إذ يُنتظر أن ينتعش الأداء في القطاعين العام والخاص في النصف الثاني من العام، وكذلك يقل تأثير قطاع النفط في النمو.

وتوقع تقرير شركة «جدوى للاستثمار» أن تعمل زيادة الإنفاق الجاري والرأسمالي للإبقاء على معدلات النمو في قطاعات التجزئة والتشييد والنقل في المقدمة، رغم التغيرات الأخيرة في أنظمة سوق العمل، مشيراً إلى أن قطاع الخدمات الحكومية استفاد من زيادة الطلب نتيجة تلك التغيرات.

وأوضح أن الميزانية السعودية وكذلك الحساب الجاري هذا العام سيحققان فوائض تعادل 6.8 في المئة و14.2 في المئة من الناتج الإجمالي المحلي على التوالي.