لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Sep 2013 08:55 PM

حجم الخط

- Aa +

فلسطينيون يحاولون حرق مقر قناة الجزيرة احتجاجاً على وصف "عرفات" بـ "الخائن"

حاول شبان فلسطينيون اقتحام مقر قناة "الجزيرة" للمرة الثانية احتجاجاً على وصف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات بـ "الخائن" بعد أن طالبوا إدارة القناة القطرية بتقديم الاعتذار.

فلسطينيون يحاولون حرق مقر قناة الجزيرة احتجاجاً على وصف "عرفات" بـ "الخائن"
حاول الشبان الفلسطينيون حرق مقر قناة الجزيرة احتجاجاً على وصف ياسر عرفات بـ "الخائن".

منعت قوات كبيرة من الشرطة الفلسطينية اليوم الأحد للمرة الثانية خلال خمسة أيام، عشرات الفلسطينيين الغاضبين من اقتحام مقر قناة "الجزيرة" الفضائية القطرية في رام الله.

 

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية (أ ف ب) إن شبان غاضبون حملوا مشاعل بغرض حرق المقر لكن الشرطة الفلسطينية حالت دون وصولهم إلى مقر القناة الذي يقع في الطابق الخامس من بناية كبيرة وسط رام الله.

 

وقاد التظاهرة ضد القناة القطرية الحراك الشبابي التابع لحركة "فتح" احتجاجاً على ما ورد على لسان كاتب فلسطيني يعيش في لندن خلال برنامج "الاتجاه المعاكس" الذي بثته القناة يوم الثلاثاء الماضي.

 

ووصف الكاتب إبراهيم حمامي الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات  بـ "الخائن" خلال البرنامج.

 

وقال الحراك الشبابي، الذي دعا إلى الاحتجاج، في بيان إن "صمت المذيع في قناة الجزيرة خلال برنامج الاتجاه المعاكس على كل الإساءات التي وردت على لسان إبراهيم حمامي هو إقرار ضمني بنهج قناة الجزيرة".

 

وأضاف "كان بإمكان مذيع البرنامج وحسب الأصول أن يتدخل موضحاً أن رأي ضيفه كان رأياً شخصياً وأن القناة لا تتبنى هذا الرأي".

 

وكان ناشط فلسطيني أمهل عبر مكبر للصوت خلال مظاهرة مماثلة وقعت يوم الأربعاء الماضي، إدارة "الجزيرة" ثلاثة أيام للاعتذار عما ورد في البرنامج.

 

وكانت نقابة الصحافيين الفلسطينيين أصدرت بياناً دعت فيه قناة الجزيرة إلى "الاعتذار للشعب الفلسطيني"، وطالبت في الوقت نفسه "بعدم التعرض لمكتب الجزيرة أو العاملين فيه لأي إجراءات عنيفة لأنها وسيلة إعلام يجب حمايتها".