لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Sep 2013 03:05 PM

حجم الخط

- Aa +

إينوك دبي تفقد عقدا لتزويد المقاتلات الأمريكية بالوقود

(رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن الجيش الأمريكي لم يجدد عقدا لشراء وقود الطائرات من شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك) لأن موردين آخرين قدموا عروضا أرخص.

إينوك دبي تفقد عقدا لتزويد المقاتلات الأمريكية بالوقود

(رويترز) - قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن الجيش الأمريكي لم يجدد عقدا لشراء وقود الطائرات من شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك) لأن موردين آخرين قدموا عروضا أرخص.

كانت إينوك المملوكة لحكومة دبي متعاقدة مع الجيش الأمريكي على تزويد قاعدة المنهاد الجوية قرب دبي بوقود الطائرات من منتصف 2011 إلى مطلع سبتمبر أيلول 2013.

ولم يجدد الجيش الأمريكي أيا من عقوده في الإمارات العربية المتحدة مع إينوك التي تنتج الوقود من النفط الإيراني في مصفاة قرب دبي. وفازت شيفرون بالعقد الجديد لتموين الطائرات العسكرية للولايات المتحدة وحلفائها عند إعادة تزويدها بالوقود في دبي.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية بالبريد الإلكتروني عندما سئل إن كان عدم التجديد يرجع إلى استخدام إينوك نفطا إيرانيا "لم تحصل إينوك على العقد لأن عرضها لم يكن الأرخص."

وأحجمت شيفرون التي توجد مكاتبها في الإمارات داخل مجمع إينوك في دبي عن التعليق على الاتفاقات التجارية أو علاقتها مع إينوك.

وحثت الولايات المتحدة في العامين الأخيرين مستخدمين آخرين للنفط الإيراني على تقليص وارداتهم مع محاولة واشنطن حرمان طهران من الأموال التي تستخدمها في أنشطتها النووية.

وطلب مسؤولون أمريكيون من إينوك تقليص وارداتها من النفط الإيراني الخفيف لكن بحسب بيانات ملاحية فإن دبي مازالت تستود كميات كبيرة لأن مصفاتها مصممة لمعالجة هذا النوع من الخام.

وتخسر إينوك مئات الملايين من الدولارات سنويا لأنها ملزمة بموجب القواعد الإماراتية ببيع البنزين بسعر أقل كثيرا من السعر العالمي.

وتساعد الإمدادات الوفيرة من النفط الإيراني الرخيص والقريب على تعويض تلك الخسائر.

وتستخدم القوات الأمريكية والحليفة في الشرق الأوسط قاعدة المنهاد الجوية قرب دبي.