لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Sep 2013 09:53 AM

حجم الخط

- Aa +

تشديد مراقبة السوريين في الولايات المتحدة واستجواب للمئات من قبل الإف بي آي

 قيام مكتب التحقيقات الفيدرالية الإف بي آي، بتشديد الرقابة على السوريين في داخل الولايات المتحدة ردا على مخاوف من تبعات إعلان الحرب على سوريا وما قد ينتج عنه من هجمات انتقامية ضد الولايات المتحدة أو ضد حلفائها حول العالم بحسب مسؤولين أمريكيين أعلنوا عن نيته استجواب المئات وتحذير الدول الغربية للقيام بالحيطة من ردات فعل انتقامية.

تشديد مراقبة السوريين في الولايات المتحدة واستجواب للمئات من قبل الإف بي آي
سوريون في مظاهرة مؤيدة للنظام جرت في بنسيلفانيا مطلع أغسطس الماضي

اشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى قيام مكتب التحقيقات الفيدرالية الإف بي آي، بتشديد الرقابة على السوريين في داخل الولايات المتحدة ردا على مخاوف من تبعات إعلان الحرب على سوريا وما قد ينتج عنه من هجمات انتقامية ضد الولايات المتحدة أو ضد حلفائها حول العالم بحسب مسؤولين أمريكيين.


قام اتخذت الولايات المتحدة خطوات غير مسبوقة بتحذير الوكالات الفيدرالية والخاصة أن شن الحرب على سوريا قد يتسبب بتعرضها لهجمات إلكترونية بحسب مسؤولين حكوميين في الولايات المتحدة، وهي خطوة لم تكن واردة خلال العمل العسكري الذي شهدته ليبيا.

 

 

وتشير الصحيفة إلى مخاوف المسؤولين في الولايات المتحدة من قيام إيران بالرد على الهجوم على سورياب مهاجمة إسرائيل بحسب مسؤول رفض الكشف عن اسمه.

 

وقام كبار مسؤولي الأمن القومي في الإف بي أي  في واشنطن بالطلب من ضباط المكتب متابعة المصادر التي تراقب السوريين للكشف عن أي نوايا أو أحاديث تدور عن رد انتقامي  لديهم ضد الضربة العسكرية التي قد تقوم بها الولايات المتحدة ضد سوريا، وأشار المسؤول أن السوريين الخاضعين للمراقبة والتحقيق سيتم تشديد الرقابة عليهم خلال الأيام القادمة.   ومن المتوقع أن يجري عناصر مكتب الإف بي أي  مقابلات لمئات من السوريين خلال الأيام القادمة، على غرار ما جرى مع قرابة 1000 ليبي  قبيل شن ضربات عسكرية ضد معمر القذافي قبل سنتين.