لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Sep 2013 07:38 AM

حجم الخط

- Aa +

جندي أمريكي "لم أنضم للمارينز للقتال مع القاعدة في سوريا"

مع احتدام الجدل حول شن حرب على سوريا يتقلص دور السلطات التشريعية في الغرب فيما لو صمم أوباما على الانفراد بالقرار لضرب سوريا، لكن تأثير من ينفذ الضربة أي الجنود الأمريكيين يعتبر كبيرا وصوتهم أصبح مسموعا أكثر من غيرهم، 

جندي أمريكي "لم أنضم للمارينز للقتال مع القاعدة في سوريا"
لقي تعليق هذا الجندي الأمريكي صدى واسعا على فيسبوك بعيدا عن الممحاكات السياسية الداخلية في الولايات المتحدة

لفتت صحيفة اندبندنت رفيو تعليق جندي أمريكي "لم أنضم للمارينز للقتال مع القاعدة في الحرب الأهلية في سوريا" وذلك على صفحته في فيسبوك مما لقي وقعا مؤثرا وجرت إعادة نشر رأي الجندي وقوله جندي أمريكي "لم أنضم للمارينز للقتال مع القاعدة في سوريا" ، وذلك أكثر من  عشرة آلاف مرة.

 

يبرز ذلك مع احتدام الجدل حول شن حرب على سوريا يتقلص دور السلطات التشريعية في الغرب فيما لو صمم أوباما على الانفراد بالقرار لضرب سوريا، لكن تأثير من ينفذ الضربة أي الجنود الأمريكيين يعتبر كبيرا وصوتهم أصبح مسموعا أكثر من غيرهم، 

ويخشى أوباما من  فخ سبق وأن وقعت فيه الولايات المتحدة من قبل، ويوضح بيتر بيرغن، المحلل الأمني بـCNN أن "جبهة النصرة المتحالفة مع القاعدة تعرف بأنها القوة القتالية الأكثر فعالية.. براعتها العسكرية وارتباطها الوثيق بالقاعدة، يجعلان منها تهديدا خطيرا محتمل على المصالح الأمريكية بالمنطقة."

ويتفق المراقبون للشأن السوري بأنه ما من مجموعة من المعارضة في موقع يتيح لها السيطرة على زمام الأمور في البلاد، أو بالأحرى، فإن دفع الولايات المتحدة بقوة باتجاه الإطاحة بالأسد، أو التسريع بذلك (رغم أن هذا هو هدف المسؤولين الأمريكيين على المنظور الطويل) يضعها أمام خطر مساعدة الجماعات الإرهابية على تولي السلطة.