لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 9 May 2013 09:33 AM

حجم الخط

- Aa +

مسؤول سعودي: كل من يترك عامله لدى كفيل آخر سيخالف

قال مسؤول سعودي إن كل صاحب عمل يترك عامله لدى كفيل آخر سوف يخالف وبعض الكفلاء ما زالوا يتجاهلون القرار الملكي كما أن بعض المقيمين بدوا وكأنهم لا يعلمون شيئاً عنه فيما أوضح آخرون عدم معرفتهم كفلاءهم.

مسؤول سعودي: كل من يترك عامله لدى كفيل آخر سيخالف
المسؤول السعودي: كل صاحب عمل يترك عامله لدى كفيل آخر سيخالف.

نقلت صحيفة سعودية عن مسؤول سعودي قوله إن كل صاحب عمل يترك عامله لدى كفيل آخر سوف يخالف.

 

وذكرت صحيفة "الشرق" السعودية اليوم الخميس إنه بالرغم من انقضاء الشهر الأول من صدور القرار الملكي القاضي بتصحيح أوضاع العمال إلا أن بعض الكفلاء ما زالوا يتجاهلون هذا القرار، كما أن بعض المقيمين بدوا وكأنهم لا يعلمون شيئاً عنه، فيما أوضح آخرون عدم معرفتهم كفلاءهم.

 

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أمر يوم 6 أبريل/نيسان الماضي بإعطاء مهلة ثلاثة أشهر للمخالفين لنظام العمل والعاملين لدى غير كفلائهم لتصحيح أوضاعهم، على خلفية حملات تفتيش حكومية أسفرت عن ترحيل آلاف المخالفين وهو ما أثار مخاوف عدد كبير من المخالفين العاملين في المملكة التي يوجد بها نحو تسعة ملايين وافد توفر تحويلاتهم النقدية دعماً لاقتصادات بلدانهم وفي مقدمتها الهند وباكستان والفلبين وبنجلادش واليمن والسودان ومصر.

 

ويعيش في المملكة العربية السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- ما يزيد عن ثمانية ملايين عامل وافد يعمل أكثر من ستة ملايين منهم في القطاع الخاص، يضاف إلى ذلك ما يسمى بالعمالة السائبة المخالفة لنظام الإقامة السعودي، فيما تقدر نسبة البطالة في المملكة بأكثر من 12 بالمئة.

 

ووفقاً لصحيفة "الشرق" اليومية، يؤكد المقيم أحمد علي، يمني الجنسية، بأنه يعمل سائق أجرة، وقد أكمل سنتين في السعودية بعد أن حصل على تأشيرة عمل من أحد أقاربه، وأنه لا يعلم من هو كفيله معرفة مباشرة، ولا كيفية الوصول إليه، حيث طلب من صديقه التواصل مع الكفيل من أجل تصحيح وضعه إلا أن الكفيل رفض مقابلته.

 

من جهته، أكد مدير عام مكتب العمل في محافظة جدة عبد المنعم الشهري أن صاحب العمل الذي لم ينقل كفالة العامل الوافد الذي يعمل في منشأته يطبق بحقه مخالفة تشغيل العامل لدى الغير، ويتم التعامل مع هذه الحالة على أنها مخالفة. كما أكد أن صاحب العمل لا يجوز له ترك عامله يعمل لدى صاحب عمل آخر،و لا يجوز له أيضاً توظيف عامل غيره، وتتولى وزارة العمل تفتيش المنشآت، والتحقيق في المخالفات التي يتم ضبطها من قبل مفتشيها، ومن ثم إحالتها إلى وزارة الداخلية لتطبيق العقوبات المقرر بشأنها.

 

وقال "عبد المنعم الشهري" أنه لا يجوز لصاحب العمل أن يترك عامله يعمل لحسابه الخاص، كما لا يجوز للعامل أن يعمل لحسابه الخاص، وتتولى وزارة الداخلية ضبط وإيقاف وترحيل وإيقاع العقوبات بالمخالفين من العامل لحسابه الخاص، ويعد من العمالة السائبة في الشوارع والميادين.

 

وأضاف إن المتغيبين عن العمل والهاربين ممن قام أصحاب العمل بتشغيلهم والتستر عليهم والناقلين لهم، كل له دور في المخالفة وتطبيق العقوبات عليه، ولا يجوز لصاحب العمل توظيف العامل في مهنة غير المهنة المدونة في رخصة عمله، ويحظر على العامل العمل في غير مهنته قبل اتخاذ الإجراءات النظامية لتغيير المهنة في النظام، ويطبق بحق العامل وصاحب العمل المخالفة في هذه الحالة.