لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 8 May 2013 11:31 AM

حجم الخط

- Aa +

البرلمان الأردني يقرر طرد السفير الإسرائيلي من عمان

طالب نواب البرلمان الأردني اليوم بإعلان الحرب على إسرائيل رداً على الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى.

البرلمان الأردني يقرر طرد السفير الإسرائيلي من عمان
البرلمان الأردني

صوت البرلمان الأردني اليوم الأربعاء بالأكثرية على طرد السفير الإسرائيلي في عمان "دانييل نيفو"، وسحب السفير الأردني من تل أبيب وإغلاق السفارة هناك.

 

وقال النائب عبد الكريم الدغمي أن قرار طرد السفير الإسرائيلي في عمان ملزم للحكومة، وفي حال عدم تطبيقه سيكون المجلس فاشلاً.

 

وطالب نواب بـ "إعلان الحرب على إسرائيل" رداً على ما وصفوه بـ"الاعتداءات" الإسرائيلية على المسجد الأقصى، فيما دعا نواب آخرون إلى "إعلان الجهاد ضد إسرائيل".

 

ولا يتوقع أن تستجيب الحكومة الأردنية لقرار البرلمان.

 

وكان 26 برلمانياً أردنياً، طالبوا في وقت سابق اليوم، بإعادة النظر بمعاهدة السلام الأردنية الإسرائيلية المعروفة باسم معاهدة وادي عربة.

 

ودعا النواب في مذكرة نيابية إلى "تقديم اقتراح قانون لإعادة النظر بقانون المصادقة على اتفاقية وادي عربة".

 

وأشار النواب إلى "الأسباب الموجبة التي دعتهم إلى تقديم المذكرة، وهي الانتهاكات المتكررة والمتعمّدة لبنود الاتفاقية من جانب دولة الاحتلال الإسرائيلي، ولرفض الشعب الأردني لأحكام هذه الاتفاقية بالنظر إلى السياسات الإسرائيلية تجاه الشعب الفلسطيني، ونكران حقوقه المشروعة ورفض القرارات الأممية التي تعطي الشعب الفلسطيني لحقه في إقامة دولته المستقلة على كامل التراب الفلسطيني".

 

وفي هذا السياق، طالب نواب آخرون بـ"الحد من اختراق الطيران الإسرائيلي للأجواء الأردنية".

 

في الأثناء، أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبد الله النسور "أن الحكومة تنظر إلى الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى بمنتهى الجدية والخطورة، وترى أن هجمة غلاة المستوطنين وبمثل هذه الأعداد وبوتيرة مستمرة تنذر بنوايا شريرة ممنهجة ومخطط لها مسبقاً".

 

وقال في بيان له أمام مجلس النواب: "إن مجلس الوزراء تدارس في جلسته التي عقدها صباح اليوم اقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين اليهود ساحات المسجد الأقصى المبارك واستدعاء قوات الاحتلال الإسرائيلي الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى المبارك، للتحقيق معه".

 

وأضاف: "أنه سيتم إصدار التعليمات إلى السفارة الأردنية في تل أبيب لاتخاذ جميع الإجراءات للرد على هذه الجريمة المرفوضة والمدانة"، مشيراً إلى استعداد الحكومة إذا تطورت الأمور لدعوة مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة للوقوف على مسؤولياته وفق القرارات الدولية المتعلقة بالقدس خاصة.