لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 31 May 2013 08:49 AM

حجم الخط

- Aa +

حكومة مرسي: مصر ستتأثر سلبياً بسد إثيوبيا والمخزون المائي يكفي عامين

عقد الرئيس محمد مرسى اجتماعا بعد ظهر أمس الخميس مع محمد كامل عمرو وزير الخارجية ود.محمد بهاء الدين وزير الرى والموارد المائية ود.عصام الحداد مساعد الرئيس للشؤون الخارجية والتعاون الدولى والسفير على الحفنى نائب وزير الخارجية للشؤون الإفريقية.

حكومة مرسي: مصر ستتأثر سلبياً بسد إثيوبيا والمخزون المائي يكفي عامين
الرئيس محمد مرسي

عقد الرئيس محمد مرسى اجتماعا بعد ظهر أمس الخميس مع محمد كامل عمرو وزير الخارجية ود.محمد بهاء الدين وزير الرى والموارد المائية ود.عصام الحداد مساعد الرئيس للشؤون الخارجية والتعاون الدولى والسفير على الحفنى نائب وزير الخارجية للشؤون الإفريقية، وفقاً لصحيفة "الدستور الأصلي".


 

وقال المستشار إيهاب فهمى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية فى مؤتمر صحفى إن الاجتماع يأتى فى إطار متابعة الرئيس مرسى ملف الأمن المائى المصرى، وبحث المستجدات المرتبطة بقضية بناء سد النهضة الإثيوبى من مختلف جوانبه السياسية والفنية، ومناقشة التصورات الخاصة وكيفية التعامل معه لارتباطه بشكل رئيسى بالأمن القومى المصرى.

  

وقال المتحدث إن مصر تكثف اتصالاتها مع إثيوبيا على كل المستويات لترجمة هذا الالتزام السياسى إلى خطوات عملية وملموسة، بحيث يتسق القول بالفعل فى تلك القضية بالغة الحساسية للتوصل إلى اتفاق يحقق المنفعة المتبادلة ومصلحة الشعبين، ويضمن عدم المساس بمصالح مصر المائية. وردا على سؤال حول الآليات والإجراءات التى سوف تتخذها مصر للحفاظ على حصتها فى مياه النيل، من ناحيته قال وزير الرى خلال المؤتمر الصحفى إن سد النهضة الإثيوبى كما أعلن هو سد لتوليد الكهرباء والمياه التى ستخزن لتوليد الكهرباء. وأشار إلى أن المشكلة هى فى سنوات ملء وأسلوب التشغيل.

 

وأضاف أنه يمكن أن تحدث مشكلة إذا كانت عملية الملء تحدث فى سنوات شحيحة الإيراد، وسيكون لذلك تأثيرات سلبية على مصر والسودان، وأشار إلى أنه لا بد أن يكون هناك تفاهم على أسلوب الملء ليكون فى سنوات عالية الإيراد وليست شحيحة الإيراد، وهذا ما نتواصل فيه الآن. وقال إن الإجراءات التى ستقوم بها مصر ستكون عقب الإعلان عن تقرير اللجنة الفنية لسد النهضة الذى سيتم الانتهاء منه يوم السبت القادم، بعد أن تم مد عملها يوما إضافيا.

 

وتابع المتحدث الرسمى للرئاسة أن قضية الأمن المائى لمصر قضية مصيرية، وأكد المتحدث أن الدولة المصرية لا تقبل إلا أن تتعامل مع تلك القضية بكل جدية وحزم، فإنها لا تقبل أيضا أن يكون موقفها الوطنى محل مزايدة من أى طرف، مشيراً إلى أنه فى الوقت الذى لا تسمح فيه مصر بالمساس بمصالحها المائية ولا تقبل بأى مشروع يهدد مصالحها، فإنها لا تعارض التنمية فى إثيوبيا أو أى دولة إفريقية أخرى.

 

ونفى د.محمد بهاء الدين وزير الرى ما تردد فى بعض وسائل الإعلام عن وجود نية لدى مصر لتوجيه ضربة عسكرية لسد النهضة الإثيوبى ومنع إقامته، وقال «إن الخيار العسكرى لحل أزمة مياه النيل مستبعد والصراع العسكرى لن يحسم القضية»، مضيفاً: «لسنا متخاذلين فى موضوع سد النهضة والتفاوض والإصرار على حقوق مصر مستمر فى مشكلة مياه النيل».

 

وأكد وزير الرى أننا لا نخفف أو نهون من حجم الأزمة، وقضية أمن مصر المائى مصيرية، وقال إن مصر تواجه أزمة مائية حاليا والحصة أصبحت لا تكفى ولدينا عجز نحو 7 مليارات متر مكعب سنويا، ونعيد استخدام 22 مليار متر مكعب كل سنة.

 

وأضاف قائلا: «من يقول إن حصة مصر ستقل بنسبة ما بين 9 مليارات إلى 12 مليار متر مكعب أثناء فترة ملء سد النهضة، هذا لو كان الخزان أمام السد العالى فارغا وخاليا، ونحن حاليا أمام السد العالى 118 مليار متر مكعب، والفيضان لم يصل بعد، وهذا لا يعنى أن نعتمد على المخزون الموجود ونترك المورد الرئيسى، والموجود لا يكفى مصر والسودان لمدة عامين».

وأشار إلى أن تصريحاته فى إثيوبيا فى أثناء زيارة الرئيس مرسى للمشاركة فى القمة الإفريقية ليست «صكا» لبدء إثيوبيا فى تحويل مجرى النيل الأزرق والشروع فى بناء سد النهضة، مؤكداً أنه أصدر بيانا صحفيا لتوضيح موقفه، وأنه ليس ضد التنمية فى دول حوض النيل.