لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 29 May 2013 07:37 AM

حجم الخط

- Aa +

عمال منجم غاضبون يحرقون مبان عامة في موريتانيا

أحرق مئات الموظفين المؤقتين في منجم "الزويرات" للحديد عدداً من المباني العامة في المدينة الواقعة شمال موريتانيا مطالبين بتحسين أجورهم.  

عمال منجم غاضبون يحرقون مبان عامة في موريتانيا
أحرق عمال منجم الزويرات للحديد مبان عامة في موريتانيا.

أحرق مئات الموظفين المؤقتين في منجم "الزويرات" للحديد، خلال مسيرة نظموها أمس الثلاثاء، عدداً من المباني العامة في المدينة الواقعة شمال موريتانيا مطالبين بتحسين أجورهم.

 

وقال شهود عيان في مدينة الزويرات لوكالة فرانس برس (أ ف ب) إن هؤلاء العمال الذين يقومون بإضراب مفتوح منذ يوم الأحد الماضي، أحرقوا مقري المحافظة وشركة خاصة وعدة آليات، كما قاموا بنهب مباني محلية للإذاعة العامة خلال مسيرتهم.

 

وذكرت المصادر نفسها إن المتظاهرين طالبوا باحترام وعود قطعها لهم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

 

واتهم الموظفون أرباب العمل وهيئات اقتصادية مشغلة للمنجم بينها شركات تعمل بعقود ثانوية مع الشرطة الوطنية للمناجم التي تدير أكبر منجم للحديد في البلاد "بخداعهم ورفض أي حل لمشاكلهم"، كما اتهموا إدارة الشركة العامة بالتواطؤ مع الشركات التي تعمل بعقود ثانوية.

 

وقال نقابي لوكالة "أ ف ب" أن "هؤلاء العمال يواصلون إضرابهم المفتوح منذ الأحد وقرروا الثلاثاء... التوجه إلى الإدارة لإجبارها على التعاون في البحث عن حل لمشاكلنا".

 

وأضاف إن "أعمال العنف خلال المسيرة لم يكن مخططاً لها لكن العمال اضطروا للقيام بها"؛ لأن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع ضدهم، وأكد الشهود نفسهم أن "الجيش تدخل لإعادة الهدوء إلى المدينة".

 

ولم يؤد الإضراب إلى توقف عمل الشركة الحكومية التي واصل موظفوها الدائمون عملهم.