لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 28 May 2013 02:49 AM

حجم الخط

- Aa +

فرنسا تحلل عينات للاشتباه باستخدام أسلحة كيماوية في سوريا

(رويترز)- تقوم فرنسا تقوم بتحليل عينات من آثار مواد يشتبه بأنها أسلحة كيماوية استخدمت ضد مقاتلي المعارضة السورية وقام بتهريبها مراسلون من صحيفة لوموند وأنها ستكشف عن نتائج التحليل في الأيام القليلة القادمة.

فرنسا تحلل عينات للاشتباه باستخدام أسلحة كيماوية في سوريا
استخدام غازات سامة في ميدان المعارك

(رويترز) - قال مسؤول فرنسي رفيع يوم الاثنين أن فرنسا تقوم بتحليل عينات من آثار مواد يشتبه بأنها أسلحة كيماوية استخدمت ضد مقاتلي المعارضة السورية وقام بتهريبها مراسلون من صحيفة لوموند وأنها ستكشف عن نتائج التحليل في الأيام القليلة القادمة.

 

وأضاف المسؤول قوله أن باريس أجرت في الآونة الأخيرة اختبارات لعينات أخرى كانت قد حصلت عليها وتشير إلى استخدام غازات سامة في ميدان المعارك.

 

 

 

 

وقالت صحيفة لوموند الفرنسية إن القوات السورية الموالية للرئيس السوري بشار الاسد استخدمت الأسلحة الكيماوية مرارا ضد مقاتلي المعارضة في دمشق وذلك وفقا لروايات شهود.

 

 

 

وفي تقرير نشرته على موقعها على الإنترنت يوم الاثنين قالت الصحيفة إن أحد مصوريها عانى من تشوش في الرؤية وصعوبة في التنفس لأربعة ايام بعد هجوم في 13 من ابريل على جبهة جوبر في وسط دمشق.

 

 

 

وقال صحفي ومصور من صحيفة لوموند رافقا مقاتلي المعارضة داخل دمشق وحولها لشهرين إنهما شهدا هجمات بأسلحة كيماوية اثناء القتال وتحدثا الى اطباء وشهود آخرين عن آثارها.

 

 

 

وقال المسؤول الرفيع الذي كان يتحدث بعد مباحثات بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ووزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ووزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ان الوزراء الثلاثة اتفقوا على أن أي استخدام لأسلحة كيماوية سيكون عاملا جديدا يغير الوضع تغييرا جوهريا.

 

 

وقال المسؤول "مسألة الأسلحة الكيماوية قد تخلق وضعا مختلفا لأن الانقسامات في ذلك الأمر ليست نفس الانقسامات بشأن الصراع السوري."

 

 

وأضاف قوله "إذا تجمعت لدينا عناصر كافية تقول ان اسلحة كيماوية استخدمت فسيتعين علينا ان نتخذ قرارا مع شركائنا بدراسة العواقب المحتملة."

 

وقال المسؤول الفرنسي ان المحادثات بين وزراء الخارجية كانت مفيدة لكن التوصل إلى اتفاق بشأن عقد محادثات السلام السورية ما زال "صعبا للغاية" وانه يجب بذل الكثير من الجهد إذا أريد عقدها في منتصف يونيو.