لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 26 May 2013 11:12 AM

حجم الخط

- Aa +

جدل في فرنسا حول إحياء وزيرة من أصل عربي لذكرى جان دارك

    تحيي مدينة "روان" الفرنسية ذكرى بطلة فرنسا الأسطورية جان دارك يوم السبت المقبل. وترأس الاحتفاليات وزيرة حقوق المرأة مغربية الأصل نجات بلقاسم وسط إستنكار بعض المتطرفين المسيحيين ومناخ عام مشحون ضد مسلمي أوروبا بسبب أعمال العنف الأخيرة.

جدل في فرنسا حول إحياء وزيرة من أصل عربي لذكرى جان دارك

 

 

تحيي مدينة "روان" الفرنسية ذكرى بطلة فرنسا الأسطورية جان دارك يوم السبت المقبل. وترأس الاحتفاليات وزيرة حقوق المرأة مغربية الأصل نجات بلقاسم وسط إستنكار بعض المتطرفين المسيحيين ومناخ عام مشحون ضد مسلمي أوروبا بسبب أعمال العنف الأخيرة.

 

 

ومن الجدير بالذكر أن جان دارك (الفلاحة الشابة التي قادت الجيش لمقاومة الإحتلال الإنجليزي في القرن الخامس عشر) تحظي بمكانة كبيرة في الفكر الجمعي الفرنسي حيث تتجاذبها الأطراف المختلفة. فيرى فيها أنصار الجمهورية المدنية رمز للوطنية وضحية التعصب والخيانة.أماالكنيسة الكاثوليكية والملكيين فنصبوها قديسة تمثل القيم الروحانية التقليدية. كما يستخدمها اليمين المتطرف للترويج لفكرة مقاومة الأجانب بشكل عام.

واعتبر هؤلاء الخطاب الافتتاحي للفاعليات من قبل وزيرة مسلمة "استفزازا" يأتي من الحزب الإشتراكي الحاكم. فبعض المواقع تصف الأمر بأنه "فضيحة تاريخية". وبحسب اذاعةFrance Info فقد تلقى أسقف المدينة مئات الرسائل الإلكترونية تحثه على رفض زيارة بلقاسم.وقد صرح الأسقف بأن مسئولية التنظيم لا تقع عليه كما إنه "يدين مثل هذه الأقوال ولا يعتقد أنها تمثل آراء عموم المسيحيين".

وتمادى بعض المتطرفين على شبكة الإنترنت إلى اتهام بلقاسم أنها "تمثل السلطة الشيطانية" للحزب الإشتراكي الفرنسي كما أنها "عميلة للمغرب". وكان رد أحد المعلقين متعجبا من الكراهية الكامنة خلف تلك الاتهامات:" سنرحب بالوزيرة في مدينتنا ونحتفي بالمساوة فنحن في جمهورية فرنسا".