لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 26 May 2013 02:29 AM

حجم الخط

- Aa +

طعن جندي فرنسي في دورية بالعاصمة باريس

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إن رجلا طعن جنديا فرنسيا كان في دورية في منطقة تجارية في غرب باريس في رقبته اليوم السبت ولاذ بالفرار ولا تزال الشرطة تبحث عنه.

طعن جندي فرنسي في دورية بالعاصمة باريس
مرتكب الحادث لا يزال هارباً، والشرطة تبحث في كافة الاحتمالات

(رويترز)- قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إن رجلا طعن جنديا فرنسيا كان في دورية في منطقة تجارية في غرب باريس في رقبته اليوم السبت ولاذ بالفرار ولا تزال الشرطة تبحث عنه.

 

وبحسب مصادر أمنية، فإن الجندي كان يقوم بدورية في منطقة لاديفانس قرب باريس بعد ظهر السبت حين باغته رجل يحمل أداة حادة، بطعنة في رقبته ثم لاذ بالفرار.

 

 

 

 

وقال متحدث باسم اتحاد الشرطة إن صور كاميرات المراقبة للمهاجم أظهرت أنه شخص ملتح طويل القامة وعمره حوالي 35 عاما وربما تعود اصوله إلى شمال افريقيا وكان يرتدي زيا عربي الطابع.

 

 

وعلق أولوند الموجود في أديس أبابا على الحادث بالقول بأن الشرطة تلاحق المهاجم لكنه لم يذكر أي تفاصيل عن هويته أو الدافع المحتمل للهجوم. وقال للصحفيين "لم نعرف بعد الملابسات الدقيقة للهجوم ولا شخصية المهاجم لكننا نبحث في جميع الخيارات."

 

 

وصرح وزير الدفاع الفرنسي جان-ايف لودريان بأن المهاجم أراد "قتله لأنه عسكري". وأكد لودريان أنه ووزير الداخلية مانويل فالس يشنان "حربا لا هوادة فيها على الارهاب".

 

 

وقال بيير أندريه بيفيل مفتش الشرطة إن الجندي نزف كمية كبيرة من الدم لكن حياته ليست في خطر وإنه يتلقى علاجا في مستشفى عسكري قريب.

 

 

وتضاربت أقوال شهود العيان قرب محطة القطار حيث وقع الهجوم فيما يتعلق بوصف المشتبه به الهارب. أكد شاهد عيان للتلفزيون أنه رأى رجلين يفران من المكان في حين قال اخر ان المكان كانت تعمه الفوضى لدرجة انه لا يستطيع تحديد ما حدث.

 

وهناك حالة تأهب قصوى في فرنسا تحسبا لهجمات قد يشنها متشددون إسلاميون في أعقاب تدخلها العسكري في مالي في يناير الذي أثار تهديدات ضد المصالح الفرنسية من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.