لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 25 May 2013 08:25 AM

حجم الخط

- Aa +

الاستخبارات البريطانية حاولت تجنيد المتشدد الإسلامي الذي قتل جنديا بالساطور

حاولت الاستخبارات البريطانية تجنيد المتشدد الإسلامي الذي قتل جنديا بالساطور في لندن

الاستخبارات البريطانية حاولت تجنيد المتشدد الإسلامي الذي قتل جنديا بالساطور

قال صديق طفولة لمايكل أديبولاجو، أحد المشتبه بهما في اعتداء وولتش، إن جهاز المخابرات الداخلية البريطانية (إم آي 5) حاول تجنيد صديقه قبل ستة أشهر من حدوث الاعتداء بحسب موقع بي بي سي العربي. واعتقل أبو نسيبة في بي بي سي مباشرة بعد إجرائه المقابلة التي أحرجت السلطات البريطانية.


وأضاف أبو نسيبة في مقابلة مع برنامج نيوزنايت الإخباري في بي بي سي أن أديبولاجو، المعتقل للاشتباه بمشاركته في قتل الجندي البريطاني، دارمر لي ريغبي، رفض العرض.

مايكل كان قد أسلم قبل سنوات على يدي الداعية المتشدد عمر بكري فستق ، وكان يحضر دروسه بانتظام في المسجد الذي كان يؤمه هذا الأخير في لندن حتى العام 2005 حين أرسلته المخابرات البريطانية إلى لبنان بتنسيق مع رئيس الحكومة هناك  بحسب بعض المصادر (هنا).

وذكرت بي بي سي أنها لم تتلق تأكيدات من السلطات البريطانية بشأن هذه المزاعم (التي لا يعقل أن ترد عليها بالإيجاب أصلا رغم تورط الاستخبارات البريطانية مع متشددين اسلامين كثر- المحرر).

وقالت الشرطة البريطانية إن شخصا يبلغ من العمر 31 عاما اعتقل في الساعة 9.30 مساء بالتوقيت الصيفي لبريطانيا يشتبه في علاقته بجرائم إرهاب وقد قامت بتفتيش منزلين في شرقي لندن.

 

 

لكنها أضافت أن الاعتقال لا يتعلق مباشرة بقتل الجندي ريغبي.

وقال أبو نسبية في مقابلة بي بي سي إن صديقه أديبولاجو "تعرض لمضايقات من قبل جهاز إم آي 5" قبل ستة أشهر "وهذا أمر أخبرني به على وجه الخصوص."

وأضاف قائلا "أخبرني أنهم (إم آي 5) يتنصتون على هاتفي. ولا يريدون أن يتركوني في حالي".

ومضى للقول إن جهاز إم آي 5 طلب من صديقه إن كان يعرف بعض الأشخاص.

وقال أبونسيبة إن صديقه بعدما قال إنه لا يعرف هؤلاء الأشخاص، عرضوا عليه إن كان مهتما بالعمل معهم.

وذكر أنه كان واضحا في رفض العرض لكنه لم يؤكد عدم معرفته بالأشخاص الذين أراد جهاز إم آي 5 جمع معلومات عنهم.

 

 

وقال صحفي بي بي سي الذي يعمل في برنامج نيوزنايت، ريتشارد واتسون، إن ليس مستغربا أن يسعى جهاز إم آي 5 للاتصال بأفراد من أجل جمع معلومات أو حتى استخدامهم كمصادر سرية لها.

وقالت مصادر في الحكومة البريطانية لبي بي سي إن أديبولاجو البالغ من العمر 28 عاما ينحدر من منطقة شرقي لندن في حين ينحدر المشتبه به الثاني، مايكل أديبوالي البالغ من العمر 22 عاما من منطقة غرينتش في جنوب شرقي لندن.

وأضافت المصادر أن الاثنين كانا معروفين لدى جهاز إم آي 5 منذ ثمان سنوات.

 

وقتل الجندي البريطاني درامر ريغبي البالغ من العمر 25 عاما أمام عشرات المارة بالقرب من ثكنة عسكرية حيث يعمل مساء الأربعاء.

 

وأظهر مقطع فيديو أديوبولاجو نعد مقتل الجندي البريطاني وهو يقول إنه نفذ الهجوم ردا على قتل الجنود البريطانيين المسلمين كل يوم.

وكانت الشرطة البريطانية أطلقت الرصاص على المشتبه بهما خلال اعتقالهما ولم يحاولا الفرار. ولا يزال المشتبه بهما يرقدان في المستشفى.