لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 20 May 2013 09:42 AM

حجم الخط

- Aa +

بدء أولى خطوات تدويل أزمة القضاة مع الرئيس المصري

يبدأ نادى قضاة مصر برئاسة المستشار أحمد الزند، اليوم، أولى خطوات تدويل أزمة القضاة مع الرئيس محمد مرسى وتنظيم الإخوان ومجلس الشورى، بعقد «المؤتمر الدولى لحماية استقلال القضاء المصرى»، بحضور جيرارد رايسنر رئيس الاتحاد الدولى للقضاة.

بدء أولى خطوات تدويل أزمة القضاة مع الرئيس المصري
نادى القضاة المصري

يبدأ نادى قضاة مصر برئاسة المستشار أحمد الزند، اليوم، أولى خطوات تدويل أزمة القضاة مع الرئيسمحمد مرسى وتنظيم الإخوان ومجلس الشورى، بعقد «المؤتمر الدولى لحماية استقلال القضاء المصرى»، بحضور جيرارد رايسنر رئيس الاتحاد الدولى للقضاة، وفقاً لصحيفة "الوطن المصرية".

 


وقال المستشار محمود حلمى الشريف، المتحدث الرسمى لنادى القضاة،أن الهدف من عقد المؤتمر الدولى، تسليط الضوء على العدوان الغاشم الذى تتعرض له السلطة القضائية، حتى يرى العالم ما تفعله السلطتان التنفيذية والتشريعية فى القضاء المصرى، نافيا أن يكون المؤتمر استقواء بالخارج كما يردد من وصفهم بـ«الجاهلين».

 

وأوضح إن فعاليات المؤتمر ستتم فى يوم واحد، لمدة 6 ساعات بدءا من الساعة 11 صباحا حتى الخامسة مساء، بحضور «رايسنر»، ورئيس وأعضاء مجلس القضاء الأعلى، والهيئات القضائية، ونقيب المحامين، وشخصيات عامة، مؤكدا عدمحضور المستشار طلعت عبدالله لأن النادى لم يوجه له الدعوة.

 

ورفض المستشار عزت خميس، الرئيس بمحكمة استئناف القاهرة، اعتبار المؤتمر تدويلا للأزمة، وقال: هو عرض لقضيتنا أمام جهة مختصة ومعنية بشئون القضاء فى العالم، ونادى قضاة مصر عضو بالاتحاد الدولى للقضاة، مشيراً إلى أن «رايسنر» وجّه خطابا عقب صدور «الإعلان الدستورى» إلى رئيس الجمهورية لوقف هذا الاعتداء.

من جهته قال المستشار محمد ممتاز متولى، رئيس مجلس القضاء الأعلى، إن المجلس لم يتخذ قرارا نهائيا بشأن حضور المؤتمر الدولى، مؤكدا أن المشاركة تتوقف على اجتماع أعضاء المجلس الأعلى اليوم لتحديد موقفهم، وعن رغبته الشخصية فى المشاركة أضاف: «لست متفرغا لهذا الكلام، لدينا شغل أهم، فلدينا شغل محاكم وجلسات أكثر أهمية من هذا الكلام».

 

وأشار المستشار عبدالستار إمام، رئيس نادى قضاة المنوفية، إلى أن رجال القضاء حريصون على عدم الاستقواء بالخارج أو التدخل الأجنبى، رافضا اعتبار دعوة رئيس الاتحاد الدولى للقضاة تدويلا للأزمة، فيما طالب المستشار شادى ضرغام، رئيس محكمة استئناف طنطا، رئيس الجمهورية بالتدخل باعتباره حكما بين السلطات، لمنع انهيار الدولة.

 

يذكر أن القضاة كانوا قد أعلنوا الأسبوع الماضي رفضهم حضور مؤتمر العدالة الذ دعت اليه الرئاسة، وقرروا تدويل قضيتهم نظراً لما تتعرض له السلطة القضائية من تغول على يد مؤسسة الرئاسة.