لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 19 May 2013 09:40 AM

حجم الخط

- Aa +

العمالة المصرية في السعودية تصحح أوضاعها

شهدت مكاتب العمل بالسعودية إقبالاً من المصريين العاملين في المملكة من أجل توفيق أوضاعهم طبقاً للوائح الجديدة أو العودة إلى أرض الوطن متى كانت تلك رغبة العامل.

العمالة المصرية في السعودية تصحح أوضاعها
تشكل العمالة المصرية نحو 20 بالمئة من العمالة في السعودية.

شهدت مكاتب العمل بالسعودية إقبالاً من المصريين العاملين في المملكة من أجل توفيق أوضاعهم طبقاً للوائح الجديدة أو العودة إلى أرض الوطن متى كانت تلك رغبة العامل.

 

ويعيش في المملكة العربية السعودية -أكبر مصدر للنفط الخام في العالم- ما يزيد عن ثمانية ملايين عامل وافد يعمل أكثر من ستة ملايين منهم في القطاع الخاص، يضاف إلى ذلك ما يسمى بالعمالة السائبة المخالفة لنظام الإقامة السعودي، فيما تقدر نسبة البطالة في المملكة بأكثر من 12 بالمئة.

 

وذكرت تقارير إن العمالة المصرية تشكل نحو 20 بالمئة من العمالة في السعودية وقد تمكنت من دخول المملكة من خلال ما يسمى بـ "التأشيرات الحرة" التي وصل سعرها إلى نحو 50 ألف جنيه مصري، وهي لا تضمن عملاً محدداً لحاملها ولكن تسمح له فقط بدخول الأراضي السعودية على كفالة مواطن سعودي، ثم يتركه بعد ذلك يبحث عن عمل في مقابل نسبة مما يحصل عليه من دخل. وقد حذرت القنصلية المصرية في الرياض و جدة مراراً وتكراراً من مخاطر "التأشيرات الحرة" لكن دون جدوى.

 

وقالت صحيفة "الرياض" السعودية اليوم الأحد إن وزير القوى العاملة والهجرة المصري، خالد الأزهري تلقى تقريراً من غرفة العمليات الخاصة بمتابعة توفيق أوضاع العمالة المصرية بالمملكة، يشير إلى وجود إقبال شديد من المصريين على مكاتب العمل بالمملكة.

 

وقال الوزير في بيان صحافي أمس السبت إن المكتب العمالي بالرياض بالتعاون مع القنصلية العامة، والاتحاد العام للمصريين بالمملكة برئاسة إمام يوسف، تمكنوا من توفير أكثر من 3000 فرصة عمل لدى شركات سعودية، ومصرية عاملة في المملكة، وهي جاهزة لمن يرغب في نقل كفالته إليها في إطار تصحيح الأوضاع الجارية.